المالكي: أحداث سامراء محاولة لإثارة الفتنة الطائفية

المالكي: أحداث سامراء محاولة لإثارة الفتنة الطائفية

المصدر: بغداد- (خاص) من محمد وذاح

قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، الجمعة، إن الهجوم على مدينة سامراء ومحاولة إستهداف مرقد الإمامين العسكريين، محاولة فاشلة لإثارة الفتنة الطائفية وفك الخناق على الإرهابيين في الأنبار.

وقال المالكي في بيان وصل لـ“إرم“، نسخة منه، إنه ”في محاولة فاشلة أخرى لإثارة الفتنة الطائفية بين أبناء الشعب العراقي ولفك الخناق عن فلول الإرهابيين المحاصرة في الأنبار، جربت العصابات الإرهابية استهداف مرقد الإمامين العسكريين في سامراء من أجل استفزاز العراقيين وجرهم للاقتتال ولإعادة تلك الأيام السوداء“.

وأعتبر المالكي ”ردة فعل القوات المسلحة والأجهزة الأمنية، كانت أقوى وأشد على الإرهابيين المجرمين، فقد أحبطوا هذه الجريمة النكراء التي تستهدف وحدة الشعب وتفكيك نسيج المجتمع وزعزعة أمن واستقرار العراق“.

وثمن المالكي ”تعاون أهالي سامراء والدجيل ورجال الصحوات مع القوات المسلحة في إحباط محاولة داعش استهداف مرقد الإمامين العسكريين وإثارة الفتنة الطائفية“.

وأقتحم مسلحون تابعون لتنظيم ”داعش“، أمس الخميس، قضاء سامراء وفرضوا سيطرتهم على خمس مناطق فيه، واندلعت إثر ذلك اشتباكات عنيفة بين القوات الأمنية والمسلحين.

و أعلنت قيادة عمليات سامراء إن الجيش والقوات الخاصة العراقية استعادوا السيطرة على سامراء وقتلوا عشرات من المسلحين ودفعوا الباقين إلى الانسحاب من المدينة بعد أن دخلوها الليلة الماضية.

وفي السياق ذاته، حذرت الخارجية الإيرانية اليوم الجمعة، من التعرض لمرقد الإمامين العسكريين في سامراء بالعراق، بعد محاولة تنظيم داعش يوم الخميس احتلال المرقد واستهدافه.

ودعت المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية، مرضية أفخم، المجتمع الدولي الى مساندة العراق حكومة وشعبا في مكافحة الإرهاب، معربة عن قلقها من تنامي أنشطة الإرهابيين.

و حذر الائتلاف الوطني العراقي كذلك، من المساس بمرقد الامامين العسكريين، مشددا أنه إذا مس المرقد ستفجر ”حربا طائفية“ لا ”هوادة فيها“ وستمتد خارج حدود العراق.

وقال الائتلاف الذي يقوده عمار الحكيم ومقتدى الصدر في بيان له“نحذر من تصاعد عدوانية الجماعات الإرهابية في العراق وما تواجهه مدينة سامراء المقدسة منذ صباح هذا اليوم من هجمات لتنظيمات داعش تتطلب موقفا وطنيا وجهودا استثنائية لإفشال المخططات الرامية لإشعال نار الفتنة الطائفية في البلاد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com