العبادي: لم ننتقم في كركوك ولا نريد قتالًا مع الأكراد

العبادي: لم ننتقم في كركوك ولا نريد قتالًا مع الأكراد

المصدر: د ب ا

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، اليوم الأربعاء، إن العراق لا يريد قتالاً مع الأكراد للحفاظ على الأرواح وتحقيق التعايش، نافياً وجود أي عمليات انتقامية في كركوك.

وأضاف خلال لقاء مع الإعلاميين: ”لا نريد قتالا مع إقليم كردستان ليس خوفاً، وإنما هو حفاظ على أرواح مواطنينا ونريد أن نتعايش ولا يكسر بعضنا الآخر“.

وتابع العبادي: ”مطلبنا هو انتشار القوات الاتحادية في كل المناطق والحدود، باعتباره صلاحية حصرية للسلطة الاتحادية، وكل السلطات الاتحادية يجب أن تُمارس داخل حدود الإقليم“.

وذكر ”لم يحدث انتقام في كركوك وحافظنا على الوضع هناك، وسيطرنا على كركوك بدون أي مواجهة عسكرية أو ضحايا والأجهزة الأمنية، لم نستخدمها لحماية الحكم، ولكن لحماية السكان وممتلكاتهم“.

واتهم العراق، اليوم الأربعاء، إقليم كردستان بالتراجع عن اتفاق حول نشر القوات وسط تصاعد للنزاع حول تصويت الإقليم لصالح الانفصال عن العراق مؤخرا.

وقالت قيادة العمليات المشتركة في الجيش العراقي إن قادة كردستان وفريقا عسكريا تراجعوا تماما عن اتفاق مبدئي تم التوصل اليه في المفاوضات التي بدأت الأسبوع الماضي.

وبدأت المحادثات يوم السبت، بعد أن أمر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بوقف مؤقت لتقدم قوات بغداد من أجل السماح بمزيد من الوقت لنشر قوات الحكومة الاتحادية سلميا في المناطق المتنازع عليها وعلى طول الحدود الدولية للعراق.

وقالت الأجهزة الأمنية العراقية في بيان إنه خلال المفاوضات، نقل الإقليم قواته وأقام دفاعات جديدة من أجل عرقلة نشر القوات الاتحادية.

وقال البيان إن القوات الاتحادية تخضع لأمر صارم بعدم التدخل في المواجهات مع القوات الكردية، لكنها حذرت من أنها ستقاتل إذا تعرضت لهجوم.

ولم يصدر أي تعليق رسمي من أربيل، مقر حكومة كردستان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com