مليشيا شيعية تهدد بالزحف نحو سامراء لمواجهة ”داعش“

مليشيا شيعية تهدد بالزحف نحو سامراء لمواجهة ”داعش“

المصدر: بغداد- (خاص) من أحمد الساعدي

هددت جماعات شيعية عراقية مسلحة بالزحف نحو مدينة سامراء التي تحتضن مرقدي الإمامين العسكريين، لمنع تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام ”داعش“ وباقي الفصائل المسلحة من استهداف المرقدين.

ودعت منظمة ”بدر“ المنضوية في ائتلاف دولة القانون، الخميس، القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء الاتحادي، نوري المالكي، إلى فسح المجال أمام العشائر العراقية للزحف نحو سامراء للدفاع عن المرقدين العسكريين.

وقال رئيس كتلة ”بدر“ النيابية، النائب قاسم الأعرجي، في صفحته الشخصية على ”فيس بوك“: ”نطالب المالكي بفسح المجال للعشائر العراقية الأصيلة للزحف نحو سامراء والدفاع عن المرقدين الطاهرين درءا للفتنة التي يسعى لها أعداء الإسلام“.

وحذر الأعرجي تنظيم القاعدة قائلا: ”نحذر القاعدة الجبناء من تكرار فاجعة 2007، وإذا وقعت لا سامح الله فإن جميع الخيارات متاحة بيد أبناء الشعب العراقي، وقد أعذر من أنذر“.

وكانت تفجيرات وقعت عام 2007 استهدفت المرقدين.

من جانبه، هدد جناح مسلح شيعي، أطلق على نفسه اسم ”حماة العسكريين“، برد شديد على تنظيم ”داعش“ في حال اعتدائه على المرقدين.

وتناقلت عدد من الصفحات على ”فيس بوك“ بياناً للجناح قال فيه إن ”حماة العسكريين لن يقفوا مكتوفي الأيدي إذا تعرض مرقد الإمامين علي الهادي والحسن العسكري إلى أي اعتداء من قبل (النواصب)، وسيكون لنا رداً قوياً عليهم وعلى كل من وقف معهم في مدينة سامراء“.

وكشف مصدر أمني مطلع عن أن المالكي أمر بـ“تجميد“ أعمال قائد عمليات سامراء، اللواء الركن صباح الفتلاوي، وتعين اللواء الركن علي جاسم الفريجي خلفا له.

يذكر أن مسلحي ”داعش“ سيطروا الخميس، على أحياء سكنية ومبان حكومية في سامراء، قبل أن تحبط القوات الأمنية محاولة لاقتحام المرقدين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com