مظاهرة لدعم الأسرى الفلسطينيين أمام سجن الرملة

مظاهرة لدعم الأسرى الفلسطينيين أمام سجن الرملة

المصدر: رام الله– (خاص) من نظير طه

تحت عنوان ”صدى الحرية“ نظمت الحركة الأسيرة في الداخل الفلسطيني (الرابطة) تظاهرة يوم الجمعة، دعمًا للأسرى الإداريين أمام سجن الرملة.

وشارك في التظاهرة 200 ناشط وذوو الأسرى، رافعين الشعارات المطالبة بالحرية لأسرى الحرية؛ ووقف سياسة الاعتقالات الإدارية؛ والحفاظ على وحدة الأسرى؛ مذكرين الأسرى أن هذا الجوع هو من يصنع الكرامة.

وفي حديثٍ مع سكرتير الرابطة ومنظم الحدث، أيمن الحاج يحيى، قال ”نزولنا إلى الشارع، وتحديدًا بالقرب من مستشفى الرملة حيث يقبع قسم من الأسرى، هو وسيلة للوقوف إلى جانب أسرانا البواسل ودعم إضرابهم وإنجاحه من خلال التفافنا حول الإضراب ليصل صوتنا إلى داخل الزنازين، مما يخلق الدعم المعنوي ليستمروا في إضرابهم حتى تحقيق مطالبهم المشروعة إنسانيًا وسياسيًا“.

وأضاف متطرقًا إلى عدد الأسرى ”يصل عدد الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام إلى أكثر من 140 أسيرًا، و الظروف الإنسانية والصحية لأسرانا البواسل المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال تدق ناقوس الخطر“.

ونوه الحاج يحيى إلى وجوب تصعيد المعركة ضد السلطات الإسرائيلية والتدخل السياسي العاجل والضروري لإنقاذ المضربين، في ظل خطورة الوضع الصحي الذي يمر به الأسرى الإداريون ونقل أكثر من 20 أسيراً إلى المستشفيات بعد فقدانهم الوعي وزج أعداد منهم في العزل الانفرادي في ظل تعنت الحكومة الإسرائيلية بالتجاوب مع مطالبهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com