العاهل المغربي يستشيط غضبا من رد صاعق للرئيس التونسي

العاهل المغربي يستشيط غضبا من رد صاعق للرئيس التونسي

المصدر: إرم-(خاص) من أنس الصبري

ذكر مصدر تونسي مطلع لـ“إرم“، أن خلافا حادا وقع بين الرئيس التونسي محمد المرزوقي، وملك المغرب محمد السادس بسبب ملف الصحراء الغربية.

وقالت المصادر ذاتها أن العاهل المغربي المتواجد حاليا في تونس حاول خلال مباحثات حضرها وفدا البلدين، استمالة نظيره التونسي لصالح الفكر الاستعماري المغربي للصحراء الغربية.

بيد أن رد الرئيس التونسي جاء صاعقا على نظيره المغربي بـ“أن الشعب الصحراوي يعاني من الاضطهاد و الاستبداد المغربي بما يتنافى و مبادئ حقوق الانسان، و أنه يجب على المغرب الاستجابة لمطلب الشعب الصحراوي و الامم المتحدة بتقرير المصير، لإنهاء القضية و إعطاء دفع لاتحاد المغرب العربي“، بحسب المصدر.

و تابع المصدر أن ”الملك محمد السادس و جد نفسه في وضعية حرجة و تملكه الغضب، و قام من المجلس موجها عبارات مسيئة، و خرج غاضبا يطلب من الوفد المرافق له قطع كل النشاطات المقررة و الاستعداد لمغادرة تونس فورا“.

واوضح المصدر أن ”ارتباكا كبيرا حصل في الأثناء بين وفدي البلدين، ليتدخل مسؤولين من الطرفين لتهدئة الاوضاع والقيام بعدة محاولات لإرضاء محمد السادس لإتمام زيارته، و هو ما حصل بشكل غير مرغوب من قبل الملك المغربي“.

وكشف المتحدث أن الرئيس التونسي منصف المرزوقي لم يقدم أي اعتذار عما صرح به، و اعتبر أن الأمر يندرج في إطار احترام قرارات الأمم المتحدة و مبادئ حقوق الانسان التي دافع من أجلها المرزوقي.

غير أن توسط بعض الأطراف لدى محمد السادس بأن ما بدر من الرئيس التونسي ليس المقصود منه إحراج الملك المغربي فيما يتعلق بالقضية الصحراوية، الأمر الذي دفع محمد السادس إلى قبول مواصلة الزيارة، بحسب المصدر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com