مقتل 10 عناصر يتبعون لتنظيم مسلح بغارة جوية يُعتقد أنها إسرائيلية جنوبي سوريا

مقتل 10 عناصر يتبعون لتنظيم مسلح بغارة جوية يُعتقد أنها إسرائيلية جنوبي سوريا
A two-ship of Israeli air force F-16s from Ramon Air Base, Israel, head out to the Nevada Test and Training Range, July 17 during Red Flag 09-4. Red Flag is a realistic combat training exercise involving the air forces of the United States and its allies. (U.S. Air Force photo/ Master Sgt. Kevin J. Gruenwald)

المصدر: ا ف ب

قُتل 10 عناصر من فصيل مسلح مرتبط بتنظيم داعش، الإثنين، جراء غارة جوية نفذتها طائرات حربية يُرجح أنها إسرائيلية، جنوبي سوريا.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن طائرات حربية يُرجح أنها إسرائيلية استهدفت موقعًا للفصيل المسلح في بلدة سحم بمنطقة الجولان غرب محافظة درعا، وأسفرت عن مقتل 10 عناصر، بالإضافة إلى امرأتين يُعتقد أنهما زوجتان لمسلحيْن، وجميعهم يتبعون لـ“جيش خالد بن الوليد“ المرتبط بتنظيم داعش.

في غضون ذلك، لم يُعلّق الجيش الإسرائيلي على ما جاء في تقرير المرصد السوري، رغم إشارته إلى أن الغارة وقعت بعد عدة أشهر من مقتل 16 مسلحًا يتبعون الفصيل ذاته بغارة مماثلة.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2016، أقر الجيش الإسرائيلي باستهداف عناصر في ”لواء شهداء اليرموك“، اتهمتهم تل أبيب بإطلاق  النار على أحد جنودها في هضبة الجولان.

ووفق تقديرات المرصد السوري، فإن عدد عناصر ”جيش خالد بن الوليد“ يبلغ نحو 1200، يسيطرون على أراضٍ في غرب محافظة درعا على الحدود مع هضبة الجولان.

ومما تجدر الإشارة إليه، أن الأزمة السورية التي بدأت في آذار/مارس 2011، تسببت بمقتل أكثر من 330 ألف شخص ونزوح وتشريد أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com