التحالف المدني الديمقراطي: الانتخابات العراقية مزورة

التحالف المدني الديمقراطي: الانتخابات العراقية مزورة

المصدر: بغداد- (خاص) من محمد وذاح

أكد التحالف المدني الديمقراطي في العراق، الذي يضم تيارات وكتلا ليبرالية ويسارية، الجمعة، أنه يتفق مع غالبية الأطراف على وجود تزوير في الانتخابات البرلمانية التي جرت في 30 نيسان/إبريل الماضي.

وأعلن التحالف أنه لن يصوت لصالح حكومة تنتهج توزيع المناصب على أساس طائفي.

وقال في بيان وصل لـ“إرم“ نسخة منه، إن: ”هيئة التحالف السياسية اجتمعت وتوصلت إلى تحفظه على ما وصفه بتلاعب كبير بالمال العام وشراء الذمم وتوزيع الاراضي لفائدة طرف معين، (في إشارة إلى ائتلاف دولة القانون بزعامة المالكي) مستغلا كل الظروف التي وفرتها سلطة القبض على المال والإدارة والعسكر“.

وأضاف أنه كان يفترض بالمفوضية العليا للانتخابات إتخاذ موقف واضح وحاسم إزاءها ألا انها أكتفت بفرض غرامات مالية.

وأكد التحالف إنه يتفق مع غالبية الأطراف المشاركة على وجود تزوير وتلاعب واضحين مما أخل بالنتائج الانتخابية وأصاب التحالف المدني الديمقراطي ضرر بالغ من جراء ذلك.

وحصل التحالف المدني الديمقراطي على أربعة مقاعد موزّعة بواقع ثلاثة مقاعد في العاصمة بغداد ومقعد واحد في محافظة البصرة.

وأكد التحالف في بيانه على موقفه السابق برفض المشاركة بأية حكومة تنتهج المحاصصة الطائفية والاثنية اسلوبا لإدارة البلاد ويجدد التزامه بعدم التصويت والدعم لولاية ثالثة لرئاسة الوزراء.

وتصدر ائتلاف المالكي نتائج الانتخابات برصيد 95 مقعدا من أصل 328 وحصل شخصيا على أعلى عدد من الأصوات بأكثر من 700 ألف لكنه يحتاج إلى النصف زائد واحد لتشكيل الحكومة المقبلة التي يسعى لترؤسها.

ونجح المالكي خلال الأيام القليلة الماضية في استقطاب كتل صغيرة وصلت بمقاعده إلى 112 بينما تمسكت كتل رئيسة بموقفها الرافض لبقائه رئيسا للوزراء.

إلى ذلك، أعتبر التحالف أن قضية الأنبار تشكل منذ ظهورها حتى الان تهديدا واضحا للسلم الاجتماعي والاستقرار وتشجيع الاطراف المعادية للعملية السياسية لمزيد من التدهور والفوضى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com