واشنطن تجدد الطلب إلى رعاياها بمغادرة ليبيا

واشنطن تجدد الطلب إلى رعاياها بمغادرة ليبيا

طرابلس ـ طلبت الولايات المتحدة مجدداً من رعاياها مغادرة ليبيا ”على الفور“ بسبب الوضع ”الطارئ وغير المستقر“ الذي يخيم على البلاد، حسب ما أعلنت وزارة الخارجية في مذكرة نشرت الثلاثاء.

وأوضح المصدر ”بسبب المشاكل الأمنية، لم يعد لوزارة الخارجية سوى طاقم محدود في السفارة الأمريكية في طرابلس، وليس لها سوى وسائل محدودة جدا لنجدة المواطنين الأمريكيين في ليبيا“.

ويأتي القرار الأمريكي، بعد أيام من قرار صدر عن دول عدة طالبت بإجلاء موظفيها الدبلوماسيين، بسبب تدهور الأوضاع الأمنية وتلقي تهديدات جدية.

وكان سفير الأردن فواز العيطان قد تعرض للاختطاف قبل أن يتم الإفراج عنه مقابل إطلاق سراح سجين ليبي في الأردن، أما الجزائر فقد أعلنت عن غلق سفارتها في ليبيا بعد تهديدات مباشرة للسفير عبد الحميد بوزاهر.

أما تونس، فلديها دبلوماسيان محتجزان في ليبيا، في حين أغلقت تركيا قنصليتها في بنغازي بسبب تهديدات أمنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com