بعد جدل كبير.. الحكومة المغربية توضح موقفها من زيارة وفد إسرائيلي للبرلمان

بعد جدل كبير.. الحكومة المغربية توضح موقفها من زيارة وفد إسرائيلي للبرلمان

المصدر: عبداللطيف الصلحي - إرم نيوز

أكدت الحكومة المغربية، أمس الثلاثاء، أنه ليس هناك ما يربط بينها وبين إسرائيل، وذلك في أول رد رسمي على حضور وفد إسرائيلي لفعاليات مناظرة برلمانية عقدت بمجلس المستشارين في الرباط بوقت سابق من الشهر الجاري.

وقال مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية، خلال تعقيب له، مساء الثلاثاء، ضمن جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس المستشارين، إنه “ليس هناك أي علاقة رسمية تربط المغرب بإسرائيل”.

وشدد الخلفي على أنه “لا ينبغي تحريف الموضوع، معتبرًا أن “هذا الشأن يهم المؤسسة التشريعية، ويجب أن يطرح  السؤال على البرلمان لا على الحكومة” .

واعتبرت “مجموعة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل” في مجلس المستشارين خلال مداخلتها أن “حضور الوفد الإسرائيلي برئاسة عمير بيرتيس، يشكل سابقة خطيرة في مسلسل التطبيع مع إسرائيل”.

وأثار حضور وزير الدفاع الإسرائيلي السابق، عمير بيريتس، ذي الأصول المغربية، ندوة دولية مجلس المستشارين (الغرفة الثانية بالبرلمان المغرب)، ضجة في الأوساط السياسية والشارع المغربي حول كيفية دخول “وفد إسرائيلي رسمي” إلى الأراضي المغربية.

ووجدت الحكومة المغربية التي يقودها حزب “العدالة والتنمية” الإسلامي نفسها في موقف محرج، خصوصًا بعد أن تسربت مجموعة من المعطيات التي تفيد بأنه تم الإعداد في سرية تامة للندوة التي عقدت بالبرلمان لتفادي احتجاجات الشارع المغربي وجمعيات محاربة التطبيع مع إسرائيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع