”إسرائيل“ تضاعف البناء الاستيطاني أربع مرات خلال 9 أشهر

”إسرائيل“ تضاعف البناء الاستيطاني أربع مرات خلال 9 أشهر

المصدر: إرم - (خاص) من مي زيادة

تتواصل عمليات البناء الاستيطاني بشكل متسارع وكثيف في مستوطنة ”أريئيل“ التي تعتبر أكبر مستوطنة في الضفة الغربية شمال سلفيت وسط الضفة، حيث تضاعف التوسع الاستيطاني فيها 4 أضعاف خلال عملية المفاوضات التي استمرت لمدة تسعة أشهر، وفق الباحث خالد معالي، وهو ما أكدته أيضًا مراكز بحوث عديدة منها مركز أبحاث الأراضي.

ولفت معالي إلى أن توغل الاستيطان في ازدياد، حيث يلاحظ زيادة العمارات والأبنية السكنية الضخمة والمرتفعة في مستوطنة ”أريئيل“ من مختلف قرى وبلدات محافظة سلفيت، بالإضافة إلى أن جرافات ”أريئيل“ لا تتوقف عن التوسع والتجريف و كان آخرها منطقة ”ظهر صبح“ غرب سلفيت شمال بلدة كفر الديك.

وأشار الباحث إلى أن منطقة ”ظهر صبح“ باتت محط أنظار المستوطنين، حيث عاودت جرافات الاحتلال العمل فيها صباح اليوم، ومنع جنود الاحتلال المزارعين من الاقتراب من المنطقة، والتي يجري فيها أعمال تجريف استيطانية متواصلة منذ ثلاثة أيام.

وقال معالي ”إن سلطات الاحتلال تدعي ملكية الأراضي بقرار من المحكمة (الإسرائيلية) حيث كانت قد أصدرت عام 1985 قراراً ينص على وقف العمل والتجريف في أراضي (ظهر صبح) إلى حين البت في القضية“.
وأكد أن تزامن الإعلان عن مصادرة 3000 دونم مع زيارة البابا هو للتأكيد على إصرار الاحتلال بمواصلة الاستيطان رغم الاحتجاجات الغربية والمسيحية ورغم مخالفة الاستيطان للقانون الدولي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com