إسرائيل تُعيد للفلسطينيين 14% فقط من أراضي القدس

إسرائيل تُعيد للفلسطينيين 14% فقط من أراضي القدس

المصدر: رام الله - (خاص) من نظير طه

أظهر التقرير السنوي لجمعيتيْ حقوق المواطن و“عير عاميم“، أن السياسات الإسرائيلية في القدس الشرقية حولتها إلى إحياء فقيرة، بعد أن سلبت أرضها وأبقت لها نسبة قليلة من الأراضي المخصصة للبناء.

وبيّن التقرير، الأحد، أن إسرائيل صادرت منذ احتلال عام 1967 ثلث أراضي الفلسطينيين واستخدمتها للبناء الاستيطاني، فيما منعتهم من البناء على 35% من الأرض بعد إعلانها مناطق خضراء غير مخصصة للبناء، وأبقت لهم 14% كأراض مخصصة للبناء، ما أدى إلى أزمة سكن خانقة.

ويشير التقرير إلى أن أحياء القدس، التي عزلها جدار الفصل العنصري، يقطنها حوالي 100 ألف فلسطيني، وتعاني من النقص في الخدمات الأساسية كالتعليم وإنارة الشوارع والخدمات الصحية والبنى التحتية، وتعاني من إهمال شديد من جانب السلطات.

ويؤكد التقرير أن نسبة الفقر في القدس الشرقية تصل إلى 75%، بينما يعتبر 82% من الأطفال الفلسطينيين تحت خط الفقر.

وتعاني تلك الأحياء من نقص كبير في المباني العامة، كالمدارس والحضانات ومراكز صحة الأم والطفل وخدمات البريد وساحات اللعب للأطفال.

وقالت مديرة قسم حقوق الإنسان في الجمعية رونيت سيلع، إن هذه المعطيات ليست جديدة بالنسبة للسلطات الإسرائيلية، حيث يواجه المواطنون الفلسطينيون واقعاً يومياً مريراً من المعاناة والإهمال والعنف، مضيفةً أن ”الإهمال الذي نتج في السنوات الأخيرة للأحياء خلف الجدار يعتبر وصمة عار لسياسات إسرائيل في القدس“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com