حماس تدعو البابا إلى التراجع عن زيارة ”حائط البراق“

حماس تدعو البابا إلى التراجع عن زيارة ”حائط البراق“

غزة- طالب قيادي بحركة حماس الفلسطينية، بابا الفاتيكان فرنسيس، بالتراجع عن زيارة ”حائط البراق“، باعتبارها ”خطوة تمثل اعترافا بحق إسرائيل في الحائط الإسلامي“.

وقال حسن يوسف، اليوم الأحد، إن زيارة ”بابا الفاتيكان لفلسطين مرحب بها خاصة وأنها تأتي لتأكيد حق الفلسطيني على هذه الأرض“، لكننا نطالبه بالعدول عن زيارته لحائط البراق، معتبرا الزيارة في بعدها الاستراتيجي ”خطيرة للغاية“.

وأضاف أن زيارة بابا الفاتيكان لحائط البراق وهو تحت الاحتلال الإسرائيلي ”تعكس اعتراف البابا بحق إسرائيل في الحائط الإسلامي كما أقرته المؤسسات الدولية“.

كما طالب حسن يوسف البابا فرنسيس بأن يظهر ”موقفه من التهويد الإسرائيلي للقدس، والاعتداء على المساجد والكنائس، بالإضافة إلى سياسات التقسيم والحفريات وهدم البيوت المقدسية“.

وطالبه كذلك بإعلان موقفه من قضية الأسرى الذين مضى على إضرابهم عن الطعام 32 يوما، في ظروف وصفها بـ“الخطيرة“.

وأفاد نادي الأسير الفلسطيني (غير حكومي)، في بيان له أمس السبت، بأن نحو 220 أسيرا فلسطينيا يخوضون الإضراب المفتوح عن الطعام منذ 31 يوما، حيث بدأ الإضراب بـ 120 أسيرا تبعهم أسرى آخرون على دفعات، مطالبين بوقف الاعتقال الإداري.

يذكر أن جدول زيارة البابا لمدينة القدس يشمل زيارة حائط البراق (حائط المبكى) في المسجد الأقصى، والذي يعتبره اليهود معلما مقدسا لهم، وبالنسبة للمسلمين فهو يرتبط بقصة الإسراء والمعراج، وجاءت تسميته نسبة إلى الدابة التي نقلت النبي محمد خاتم المرسلين عليه السلام إلى المسجد الأقصى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com