قيادي في الفلوجة يتهم قطر بتمويل داعش العراق

قيادي في الفلوجة يتهم قطر بتمويل داعش العراق

المصدر: إرم- (خاص) من أحمد الساعدي

اتّهم مسؤول من سنة العراق، قطر، بتمويل عناصر داعش المتواجدين في محافظة الأنبار، كاشفا عن وجود وثائق تشير إلى أن المخابرات القطرية شاركت في تدريب عناصر من تنظيم دولة الإسلام في العراق والشام المتواجدين في مدينة الفلوجة.

وقال عضو مجلس إنقاذ الفلوجة، سلمان حسن العبيدي: ”عثرنا على وثائق وصور، تفيد بأن المخابرات القطرية شاركت في تدريب عناصر داعش في الفلوجة، وخصصت لكل عنصر مبلغ ألف دولار شهريا“.

وتحاول القوات العراقية اقتحام مدينة الفلوجة، لكنها لم تستطع ذلك بفعل المقاومة العنيفة من الأطراف المسلحة التي تسيطر على المدينة، رغم القصف الجوي والمدفعي العنيف للمدينة.

ومن جانب آخر، قال رئيس مجلس إنقاذ الأنبار الشيخ حميد الهايس “ تؤكد المعلومات التي بحوزتنا، وجود 15 امرأة في داعش من جنسيات مختلفة، يمارسن ما يسمى جهاد النكاح مع عناصر داعش في قضاء الفلوجة“.

وأضاف الهايس ”العمليات الأمنية الدقيقة مستمرة في جميع أطراف وأحياء الفلوجة لغرض اجتثاث جميع المجاميع الإرهابية..على جميع أبناء العشائر في الفلوجة أن يثوروا ضد عناصر داعش“.

ولفت إلى أن ”قوات الجيش وأفواج الطوارئ نجحت في محاصرة تنظيم (داعش) الإرهابي في الفلوجة ولن تسمح لهم أن يهربوا من جديد بعد تدمير أغلب مقراتهم وأوكارهم ومعسكرات تدريبهم“، مؤكدا أن ”نهايتهم ستكون قريبة“.

يذكر أن محافظة الأنبار، ومركزها الرمادي، (110 كم غرب العاصمة بغداد) تشهد منذ كانون الأول 2013، عملية عسكرية واسعة النطاق في المحافظة تمتد حتى الحدود الأردنية والسورية، تشارك بها قطعات عسكرية ومروحيات قتالية إلى جانب مسلحين من العشائر، لملاحقة تنظيم داعش، ما أدى إلى مقتل وإصابة واعتقال وطرد العشرات من عناصر التنظيم، وما تزال المعارك مستمرة لليوم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com