حكومة الوفاق الليبية تدعو البعثة الدبلوماسية الروسية لاستئناف عملها من طرابلس

حكومة الوفاق الليبية تدعو البعثة الدبلوماسية الروسية لاستئناف عملها من طرابلس

دعت حكومة الوفاق الوطني الليبية البعثة الدبلوماسية الروسية للعودة واستئناف عملها من داخل العاصمة طرابلس، لتسهيل تنفيذ بنود اتفاقات ومشاريع متفق عليها بين البلدين.

جاءت الدعوة الليبية على لسان وكيل وزارة المواصلات بحكومة الوفاق هشام عبدالله أبو شكيوات خلال ترأسه وفدًا ليبيًا رفيعًا يزور موسكو حاليًا لإجراء مباحثات التعاون المشتركة بين البلدين، بحسب مكتب الإعلام بوزارة المواصلات الليبية على “فيسبوك”.

وعقدت الجلسة الافتتاحية الأولى لمباحثات التعاون الليبي الروسية أمس في موسكو بهدف “تعزيز وتوطيد التعاون بين البلدين في عدة مجالات مختلفة ووضع خريطة طريق لتنفيذ ما يتم الاتفاق عليه”، بحسب بيان المكتب الإعلامي، اليوم الخميس.

وأكد أبو شكيوات “وجود إمكانية لتطوير العلاقات الليبية الروسية، خاصة في مجال المواصلات والسكك الحديدية والطيران، وفي مجال الكهرباء والزراعة والثروة الحيوانية ومجال تصدير الماشية والسلع التموينية والطاقة”.

وقال أبو شكيوات خلال الاجتماع: “نعمل على عودة الشركات الروسية لاستئناف مشاريعها المتوقفة منذ العام 2011، والتي كانت قد غادرت البلاد بصحبة جميع الشركات الأجنبية بعد اندلاع الثورة ضد نظام معمر القذافي في شباط / فبراير من تلك السنة”.

وأكد المسؤول الليبي أن “نتائج هذا اللقاء لن تصبح واقعًا إلا بعد عودة البعثة الدبلوماسية لاستئناف عملها من داخل الأراضي الليبية“. داعيًا البعثة الروسية “لاستئناف عملها من طرابلس خاصة بعد بدء العديد من السفارات الأوروبية في ذلك”.

وغادرت البعثة الدبلوماسية الروسية الأراضي الليبية كغيرها من البعثات الأجنبية والعربية العام 2014 بعد اندلاع معارك مسلحة عنيفة بين فصائل مسلحة، قبل أن تباشر في العودة نهاية العام المنصرم إثر دخول حكومة الوفاق للمدينة.