صور.. إسرائيل توشك على الانتهاء من حفرياتها أسفل الأقصى – إرم نيوز‬‎

صور.. إسرائيل توشك على الانتهاء من حفرياتها أسفل الأقصى

صور.. إسرائيل توشك على الانتهاء من حفرياتها أسفل الأقصى

المصدر: رام الله- (خاص) من نظير طه

أكدت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث على أن الاحتلال الإسرائيلي أوشك على الانتهاء من تنفيذ حفريات واسعة ومتشعبة أسفل منطقة باب المطهرة، تتضمن عملية تفريغ ترابي واسع، وحفر أنفاق ترتبط بشبكة أنفاق الجدار الغربي للأقصى، إضافة إلى حفريات تكشّف عن قاعات واسعة في الموقع ذاته.

وقالت المؤسسة في بيان صحفي لها، إن ”الاحتلال ينوي افتتاح هذه القاعات وما حولها من تشكيلات الحفريات والأنفاق قريبا، بعد نحو عشرة أعوام من الحفريات المتواصلة والمترافقة بغطاء من السرية شبه المطلقة، تنفذها ما تسمى بسلطة الآثار الإسرائيلية، بمبادرة وتمويل من جمعية (عطيرت كوهنيم) الناشطة في مجال التهويد والاستيطان“.

وأشارت إلى أن ”كل الموجودات الأثرية في الموقع، تعود إلى فترات إسلامية متعاقبة، خصوصا من الفترة المملوكية، لكن الاحتلال الإسرائيلي يخطط لطمس وتزييف حقيقة هذه المعالم ويدعي أنها من تاريخ الهيكل المزعوم“، مشددة على أن هذه الحفريات تشكل خطراً مباشراً على المسجد الأقصى.

وقالت المؤسسة إن هذه الحفريات والأنفاق والقاعات ”تجري في موقع مجاور وملاصق لحدود المسجد الأقصى من الجهة الغربية، ضمن ما يعرف بوقف حمام العين، الذي لا يبعد مدخله سوى 50 مترا عن المسجد الأقصى، لكنه يمتد إلى أسفل منطقة باب المطهرة الواقعة ضمن حدود ثالث الحرمين الشريفين“.

وأشارت إلى أن الاحتلال افتتح عام 2008 كنيساً يهوديًا باسم ”خيمة إسحق“، وهذه الحفريات تنفذ أسفله منذ عام 2005، ببطء شديد وبغطاء من السرية المطلقة تقريباً.

وحول الاكتشاف الأخير، قالت المؤسسة إنه ”في الفترة الأخيرة رصدنا بشكل دقيق التحركات في موقع الحفريات، خصوصا عند الدخول والخروج منه، وجمعنا معلومات من شهود عيان أكدوا على أن الحفريات تتسع وأنها وصلت إلى عمق أكثر من ثمانية أمتار أسفل منطقة حمام العين، كما وصلت إلى الحدود الملاصقة لمنطقة باب المطهرة“.

وبحسب المؤسسة، أفاد شهود العيان أن الحفريات المتواصلة والتفريغات الترابية كشّفت عن قاعات ومبان إسلامية واسعة من فترات إسلامية متعاقبة، موضحين أن عمليات دعم حديدي، وعمليات صب باطون للأرضيات، وإصلاحات في الأعمدة، تتواصل بشكل سريع.

وأضافوا أن الاحتلال ينظم جولات متفرقة ومختلفة لقياداته في موقع هذه القاعات.

وقالت المؤسسة أنها زارت مدخل الموقع قبل أيام وجمعت معلومات إضافية تؤكد على تقدم العمل في هذه الحفريات، لافتة إلى أنها استطاعت التقاط بعض الصور لجزء منها.

وأضافت أن التدقيق في الصور والمعلومات ”يشير بشكل واضح إلى حجم الحفريات وإلى المدى الذي وصلت إليه“، مشيرة إلى أنه جرى نشر بعض الصور عن مجريات الحفريات قبل أشهر، أضيفت إليها لقطات فيديو عن وضع الحفريات قبل أكثر من شهر من قبل مرشد سياحي إسرائيلي يُدعى ”زاهي شكد“.

وحذرت من تبعات ومخاطر هذه الحفريات على مستقبل المسجد الأقصى، داعية إلى تحرك عاجل لإنقاذه من مجمل المخاطر التي تتهدده.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com