المعارضة السورية : 90 قتيلاً من قوات النظام في محيط سجن حلب

المعارضة السورية : 90 قتيلاً من قوات النظام في محيط سجن حلب

دمشق ـ قالت تنسيقية سورية معارضة، السبت، إن 90 عنصراً من قوات النظام والميليشيات التابعة لها، قتلوا في 3 عمليات نفذها مقاتلو المعارضة في محيط سجن حلب المركزي شمالي سوريا.

وقالت ”الهيئة العامة للثورة للسورية“، وهي تنسيقية إعلامية تابعة للمعارضة، إن 3 عمليات ”استشهادية“ نفذها مقاتلو ”جبهة النصرة“، في وقت متأخر من مساء الجمعة، في محيط سجن حلب المركزي الذي أعلنت قوات النظام السوري فك الحصار عنه قبل يومين بعد عام ونصف من حصار مقاتلي المعارضة له.

وأشارت الهيئة إلى أن نحو 90 قتيلاً سقطوا في التفجيرات الثلاثة، بينهم ضباط وعناصر من قوات النظام إضافة إلى عناصر من ميليشات حزب الله اللبناني و“عصائب أهل الحق“ العراقي؛ اللتين تقاتلان إلى جانب النظام السوري.

وذكرت الهيئة أن دبابة وآلية محملة بمدفع من نوع ”دوشكا“ تابعتين لقوات النظام تم إعطابهما في التفجيرات الثلاثة.

وكان النظام السوري أعلن، الخميس الماضي، عن تمكن قواته من فك الحصار عن سجن حلب المركزي بعد عام ونصف العام من حصار قوات المعارضة له، كون الأخيرة تقول إن النظام يستخدم السجن كثكنة عسكرية ويتخذ من 4500 سجيناً فيه دروعاً بشرية.

وشككت المعارضة السورية، على لسان قياديين فيها، بإعلان النظام فك الحصار على السجن، مؤكدة أنها تستمر في حصاره وتوجيه ضربات لقوات النظام داخله وفي محيطه.

وتسيطر قوات المعارضة على معظم المدن والبلدات الواقعة في ريف حلب الشمالي منذ أكثر من عام ونصف العام، في حين تتقاسم السيطرة على أحياء مدينة حلب مع قوات النظام.

وكانت حلب تعتبر العاصمة الاقتصادية لسوريا، قبل بدء الأزمة في البلاد مارس/ آذار 2011، فيما تعد حالياً أبرز معاقل المعارضة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com