غضب عارم في إسرائيل بعد وفاة جندي مدمن في السجن‎

غضب عارم في إسرائيل بعد وفاة جندي مدمن في السجن‎

المصدر: معتصم محسن – إرم نيوز

أثارت حادثة وفاة جندي إسرائيلي متهم بتعاطي وترويج المخدرات داخل سجن الجيش رقم 4 التابع لقاعدة “تزريفين” العسكرية، غضبًا شديدًا في المجتمع الإسرائيلي، حيث اتهم الجنود إدارة السجن بعدم إبداء أي اهتمام بهم وخصوصًا المرضى منهم.

ونشر موقع “والا” العبري الثلاثاء، تقريرا حول وفاة الجندي البالغ من العمر 19 عامًا، الذي كان يعمل ميكانيكيًا في قاعدة سلاح الجو الإسرائيلي، وتم سجنه بعد العثور بحوزته على مواد مخدرة واتهامه بتعاطي المخدرات والماريغوانا والترويج لها داخل القاعدة العسكرية.

وعانى الجندي، الذي كان رياضيًا محترفًا، من مشاكل صحية، حيث اشتكى قبل وفاته من آلام حادة إلا أنه، بحسب شهادات جنود آخرين في السجن، لم يتلق العناية الطبية اللازمة ولم تلق حالته أي اهتمام من إدارة السجن أو الطواقم الطبية.

وتم نقل الجندي بعد وفاته إلى مستشفى “بيلينسون” في مستعمرة بتاح تكفا وهو في حالة حرجة، وتم إصدار تقرير طبي يفيد بأن وفاته كانت طبيعية، ولم يكن هناك سلوك إجرامي أو سوء عناية أو إهمال طبي.

ودفع ذلك بعض زملائه السجناء إلى التأكيد على أن “الرعاية الطبية في السجن رقم 4 سيئة جدا، حيث يعاني السجناء من إهمال طبي كبير”.

وقال أحد نزلاء السجن: “لقد رأيت داخل السجن ما لا يقل عن ثلاث حالات عانت من أوضاع صحية سيئة، وقد كانت بحاجة إلى عناية طبية فورية، إلا أن جميع ما تم فعله لتلك الحالات هو إعطاؤهم المسكنات فقط”.

من ناحيتهم، ندد السجناء من الجيش بالسياسة التي تتبعها إدارة السجن بحقهم، وقالوا إنهم “إذا لم يتلقوا العناية اللازمة والاهتمام المطلوب، فسوف يقومون بخطوات تصعيدية ضد الإدارة والعاملين في السجن”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع