النسور: الأردن يواجه خطر تسلل الإرهابيين عبر سوريا

النسور: الأردن يواجه خطر تسلل الإرهابيين عبر سوريا

المصدر: عمان- (خاص)

أكد رئيس الوزراء الأردني، عبد اللـه النسور، أن الأزمة السورية باتت تشكل تهديداً حقيقياً لأمن الأردن واستقراره جراء تسلل الإرهابيين إليه.

وقال النسور خلال زيارته المركز الإعلامي المخصص لزيارة بابا الفاتيكان: “لا نتوقع زحف جيوش إلى الأردن، لكننا نقع تحت تهديد الأزمة السورية”، مؤكداً: “نحن نمنع تسرب السلاح والمتطرفين من وإلى سورية”.

وكانت القوات المسلحة الأردنية أعلنت الأحد الماضي، أن قوات حرس الحدود قتلت شخصاً وأصابت آخرين، عند محاولتهم التسلل إلى الأردن عبر الحدود السورية – الأردنية.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية “بترا” عن مصدر مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية، قوله “إن قوات حرس الحدود ألقت خلال 72 ساعة الماضية، القبض على مجموعة أشخاص حاولت التسلل عبر الحدود، واشتبكت مع عدد منهم بعد أن تحذيرهم بمختلف الطرق والوسائل، ما أسفر عن مقتل أحدهم وإصابة عدد آخر منهم، وإلقاء القبض على الآخرين، وجرى تسليمهم للجهات صاحبة الاختصاص”.

على الصعيد ذاته، أعلن “التيار السلفي الجهادي” في الأردن، الأسبوع الماضي، عن “ارتفاع ملحوظ ” في أعداد القتلى بين صفوف المجموعات المسلحة في سورية.

وقال قيادي بارز في التيار طلب عدم ذكر اسمه، لوكالة “يونايتد برس إنترناشونال”، إن “أعداد عناصرنا الذين يقاتلون في سورية بدأت تنخفض حقيقة، جرّاء الأعداد الكبيرة والملحوظة للقتلى في صفوفنا نتيجة الحرب الدائرة مع النظام السوري”، دون أن يعطي المزيد من التفاصيل.

وتقدر أعداد عناصر “التيار السلفي الجهادي” الذين يقاتلون في سورية بنحو ألفي مقاتل، قتل العشرات منهم خلال المعارك التي تدور رحاها بين قوات الجيش النظامية وكتائب المعارضة المقاتلة في العديد من المدن والمناطق السورية.

ويشهد “التيار السلفي” الأردني، انقساماً حاداً في صفوف عناصره؛ بين من يصطف إلى جانب “جبهة النصرة لأهل الشام”، ومن يقف إلى جانب الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع