ميشال عون يتطلع لمصافحة نصر الله والحريري

ميشال عون يتطلع لمصافحة نصر الله والحريري

المصدر: بيروت- (خاص) من أحمد الساعدي

أعرب الزعيم اللبناني رئيس كتلة التغيير والإصلاح، النائب ميشال عون، عن سعادته بمشاهدة المصافحة بين الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله وزعيم تيار المستقبل سعد الحريري.

وأكد عون – في حديث تلفزيوني لقناة المنار التابعة لحزب الله ”- أن المقاومة حق لكل شعب تحتل أرضه، لا بل، من الواجب عليه أن يحررها“، كاشفاً عن سعيه لضم جميع الفرقاء إلى ”التفاهم“ لمصلحة لبنان.

وقال عون: ”سبق أن قلت إنه يجب أن نكون كالمثلث متساوي الأضلاع؛ ثلاثة أقطاب يمكن أن تشكل مثلثا؛ أي السيد حسن نصرالله والرئيس سعد الحريري وأنا، بحيث لا نستطيع أن نفكك هذا المثلث ونرمي كل قطعة في مكان، بل يجب أن نكون مرتبطين معا“.

وحول الأخطار المتربصة بلبنان، قال عون إن: “ المخاطر الإسرائيلية لا تزال موجودة، كان الخلاف يشمل الحدود البرية فقط، أما اليوم فالخلاف يطال الخلاف الحدود البحرية، بالإضافة إلی مشاكل اللجوء الفلسطيني الذي يخسر يوميا حقه بالعودة؛ هذا الحق الذي رفضته إسرائيل، فيما تجهز نفسها ، بالمقابل، كوطن عنصري“.

وفي معرض إجابته على أن المقاومة انكفأت، أوضح عون: “ أولا تنكفئ المقاومة عند وجود قوى مسلحة تقوم مكانها، وثانيا عند زوال الأخطار. الأخطار لا تزال موجودة. شهد اليومان السابقان اختراقات عدة على الحدود، ما ألزم وزير الخارجية جبران باسيل إعطاء التوصيات لرفع شكاوى إلى مجلس الأمن“.

وحول الموقف من سلاح حزب الله قال إن: “ كنا ناقشنا هذه القضايا علی طاولة الحوار، حيث ذهبنا إلى طاولة الحوار لمناقشة الاستراتيجية الدفاعية التي يحدد بناء على نتائجها إن كنا بحاجة إلی مقاومة تعمل عندما تكون الأرض محتلة وتساعد الجيش، أو لا نحتاجها، فإذا كنا بحاجة إليها تستمر، أما إذا لم نكن بحاجة إليها ستترك السلاح“.

وأضاف: ”ولكن حتی الآن وفي كل طاولات الحوار لم نناقش الاستراتيجية الدفاعية، إذ كانت الأطراف تتجاهل هذه القضية لتناقش مسألة نزع سلاح حزب الله، وهذا كان الخطأ، وقد قلت ذلك علی طاولة الحوا“..

وختم ميشال عون تصريحه قائلا: ”أحترم المقاومة، فأنا مقاوم، وكنت مقاوما حتى قبل احتلال الجنوب. كل شعب له حق مكرس في شرعة الأمم المتحدة بأن يحرر أرضه بجميع الوسائل المتاحة. إذا، المقاومة هي حق لكل شعب تحتل أرضه، لا بل واجب عليه أن يحررها. لذلك لا يمكننا أن نلعب في الموقف تجاه المقاومة بأن نعطيها نصف حق أو ربع حق. للإنسان حق كامل بأن يحرر أرضه“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com