بهدف تشويه صورة حفتر.. نائب في “الرئاسي” الليبي يدفع مبلغاً طائلاً لمقابلة بوتين

بهدف تشويه صورة حفتر.. نائب في “الرئاسي” الليبي يدفع مبلغاً طائلاً لمقابلة بوتين

المصدر: خالد أبو الخير - إرم نيوز

كشف عضو البرلمان الليبي الدكتور علي التكبالي أن سفر أحد نواب رئيس المجلس الرئاسي في ليبيا، إلى موسكو، يهدف إلى محاولة تشويه صورة قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر.

وقال التكبالي لـ “إرم نيوز”، إن نائب فايز السراج دفع مبلغاً طائلاً من المال إلى أحد الليبيين المقيمين هناك ليحصل على موعد مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مشيراً إلى أن الهدف من ذلك تلميع نفسه أيضاً للحصول على دعم موسكو له في الانتخابات المقبلة.

وأوضح أن الوسيط نفّذ في السابق صفقات مع رجل الأعمال المصراتي علي الدبيبة، القريب من نائب السراج، وأن الزيارة تستهدف أيضاً محاولة إتمام صفقات قديمة مع رجال أعمال روس.

ولفت إلى أن مسؤولين أوكرانيين ساهموا في الوساطة لترتيب اللقاء مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وبحسب التكبالي، فإن نائب الرئاسي المذكور تعاقد قبل نحو أسبوع مع إعلامي ليبي من عهد النظام السابق يدعى يوسف شاكير، ليعمل على ترويج صورة للمشير حفتر تظهره كعميل أمريكي، على اعتبار أن شاكير كان في المعارضة ويعرف حفتر حين كان في الولايات المتحدة، مقابل مبلغ يتراوح بين 1 – 6 مليون دولار، حسب قوة الدعاية.

وأضاف بقوله “يرى هذا الشخص في المشير حفتر العائق الأول أمام سيطرة من ينتمي هو إليهم على مقاليد الأمور في ليبيا، ويعول على أن المال السياسي هو الطريق لكسب أية انتخابات مقبلة”.

وحذر التكبالي من أن الدعاية المغرضة انتشرت هذه الأيام ضد الوطنيين لتشويه صورتهم أمام الجماهير تحسباً لفوزهم في الانتخابات القادمة المزمع إجراؤها العام المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع