كي مون: استقالة الإبراهيمي لا تنهي الجهود الدبلوماسية في سوريا

كي مون: استقالة الإبراهيمي لا تنهي الجهود الدبلوماسية في سوريا

المصدر: إرم- (دمشق)

أكد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، أن استقالة المبعوث الأممي والعربي المشترك إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي من منصبه لا تعني الوصول إلى طريق مسدود حول الأزمة السورية.

وأوضح كي مون في تصريح لوكالة ”شينخوا“ الصينية، خلال زيارة رسمية إلى بكين، أنه اضطر لقبول استقالة الإبراهيمي مع تردد كبير.

وكان الأمين العام أعلن الثلاثاء الماضي، أن الإبراهيمي استقال من منصبه.

وأعلن الأمين العام للجامعة العربية، نبيل العربي، في وقت سابق أن استقالة الإبراهيمي ترجع لـ“عدم مساندة مجلس الأمن له ولمهمته“، مضيفاً: ”أنه بذل جهوداً كبيرة، ولكنه لم يتمكن من تحقيق الهدف من مهمته وذلك بسبب عدم مساندة مجلس الأمن له ولمهمته“.

وأقر أمين عام الأمم المتحدة بوجود احتمال ”ضئيل“ لاستئناف محادثات جنيف، في حين حث الأطراف التي لديها نفوذ على السلطات والمعارضة في سوريا على ”التأثير عليها من أجل العودة إلى طاولة الحوار“.

إلى ذلك، ذكرت مصادر دبلوماسية أن كي مون يجري حالياً مشاورات مع الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن إضافة إلى تركيا وألمانيا حول الأسماء المطروحة للمنصب.

وتشير مصادر أممية إلى أن كي مون بدأ البحث عن بديل للإبراهيمي، مشيرة إلى أن ثمة مرشحين محتملين لخلافة الدبلوماسي الجزائري، منهم كيفن رود رئيس الوزراء الأسترالي السابق، وخافيير سولانا الوزير الإسباني السابق، والتونسي كمال مرجان، الذي كان وزيراً للدفاع ثم للخارجية في تونس من العام 2005 حتى اندلاع الاحتجاجات التونسية ضد الرئيس زين العابدين بن علي في العام 2011، والتي أدت إلى الإطاحة ببن علي وحكومته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com