المعارضة الموريتانية تنتقد جولة الرئيس

المعارضة الموريتانية تنتقد جولة الرئيس

المصدر: نواكشوط - (خاص) من سكينة صنيبة

انتقدت المعارضة الموريتانية قيام الرئيس محمد ولد عبد العزيز بجولة دخل البلاد قبل أيام من بدء الدعاية للانتخابية الرئاسية.

وقال المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة الذي يضم أغلب أحزاب المعارضة إن المرشح محمد ولد عبد العزيز بدأ حملة سابقة لأوانها ”من خلال الزيارات الكرنفالية التي ينظمها هذه الأيام لبعض ولايات الداخل والتي شهدت استغلالا واضحا وفاضحا لمقدرات الدولة ووسائلها لأغراض انتخابية بحتة لصالح مرشح معين“، معتبرا تلك ”المظاهر تؤكد صحة موقف المنتدى من هذه الانتخابات“.

وقال المنتدى إن الانتخابات المزمع إجراؤها الشهر المقبل تفتقد أبسط مقومات النزاهة، وأنها مصممة على مقاس شخص واحد.

وجدد المنتدى في بيان دعوته لكافة المواطنين إلى مقاطعة ما أسماه الانتخابات الهزيلة التي ستزيد الوضع المتأزم في البلاد احتقانا.

وقال إن جولة الرئيس ”تزامنت مع تزايد المبادرات التي أخذت طابعا قبليا وجهويا، برعاية من الدولة ومؤساستها المختلفة وتغطية من وسائل الإعلام الرسمية التي يفترض أنها عمومية، من أجل خدمة مرشح بعينه، في تناقض واضح مع مفهوم الدولة الحديثة وإخلال بمبدأ تكافؤ الفرص“.

وطالب بيان المنتدى القوى الحية في الوطن إلى توحيد الجهود من أجل ”استخدام كافة أنواع النضال السلمي بغية العودة بالبلاد إلى المسار الديمقراطي الصحيح“.

وكان الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز قد اختتم اليوم جولة لولايتي كيهدي ماغه ولبراكنه وسط موريتانيا دشن خلالها عدة مشاريع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com