حملة على ”تويتر“ تطالب بمنح حسين الجسمي الجنسية المصرية

حملة على ”تويتر“ تطالب بمنح  حسين الجسمي الجنسية المصرية

المصدر: القاهرة- (خاص) من مروان أبوزيد ومحمود صبري

دشن عدد من النشطاء المصريين على موقع ”تويتر“ هاشتاغ ”شكرا_حسين_الجسمي“ للتعبير عن فرحتهم بأغنية ”بشرة خير“ التي أهداها للشعب المصري يدعوهم فيها للمشاركة بالانتخابات الرئاسية المقبلة.

وطالب النشطاء بمنح الفنان الإمارتي حسين الجسمي الجنسية المصرية تقديرا لفنه وحبه الكبير للشعب المصري ووقوفه إلى جانب مصر في العديد من المحن، وأهدائه عدة أغانٍ لها من قبل.

من جانبه قال أيمن :“ على فكرة ، حسينا الجسمي مصري بجد وأكتر من أي إخواني يحمل الجنسية فقط في جواز السفر، وإلى المستشار عدلي منصور الجنسية لحسين“.

وسخر سلام قائلا:“ أنا حاسس أن حسين الجسمي دة مصري ومخبي علينا ”، بينما قال يوسف: ”مشغل بشرة خير من أول ما صحيت من النوم ومش عارف الكرسي اللي أنا قاعد عليه ماله مش راكز كده وعمال يتنطط“.

وأضافت نيفين:“انا ابتديت أغير علي مصر من حسين الجسمي ولازم نعاقبه ونديلو الجنسية المصرية“، وتساءل أحمد:“ هو الواحد بيبتسم ليه وقلبه يفرح كده لما يسمع أغنية حسين الجسمي“.

وأشاد محمد بالفنان حسين الجسمي قائلا:“ انت رجل حقا، وفنان محترم وأنت مثل وقدوة لكل فنان عربي وبجد أنت معشوق الشعب المصري من صغيرهم إلى كبيرهم“.

وقالت توتي:“ حسين الجسمي بشره_خير .. أغنيه هايله و دمها خفيف وكلها فرحه وإحساس .. طول عمرك ابن بلد يا حسين من غير جنسية ولا حاجة“.

واعربت ياسمين عن حبها للإمارات وحسين الجسمي قائلة:“ بشرة خير أن الدول العربية فيها الإمارات وأن الإمارات فيها حسين الجسمي“.

بينما طالب الكاتب الصحفي عبد الله كمال الرئيس المصري القادم منح حسين الجسمي الجنسية المصرية قائلا:“ لو لم يكن القرار الأول للرئيس القادم هو منح الفنان حسين الجسمي الجنسية المصرية، لكان ينبغي أن يكون القرار الثاني أو الثالث..بأقصى تقدير“.

فيما أشاد الكاتب والإعلامي مصطفى بكري بالفنان الإمارتي حسين الجسمي وكتب- على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعى ”تويتر“- قائلا: ”عندما أرى المبدع حسين الجسمي يركز كل جهده وإبداعه لأجل مصر، ويتحفنا برائعته الجديدة بشرة خير، فمن حقنا أن نسأل عن الفنانين المصريين“.

وأضاف بكري: ”باستثناءات قليلة لم نسمع شيئا من هؤلاء الذين احتضنهم الجمهور المصري وتفاعل معهم، بعضهم صمت وبعضهم غارق في الألبومات العاطفية، وبعضهم يناضل من دبي وباريس“.

وأكد مصطفي بكري أن المواطن العربي حسين الجسمي أكثر غيرة على مصر من أمثال هؤلاء الذين نسوا مصر في لحظة يحتاج الوطن فيها إليهم.

يذكر أن ”بشرة خير“ ليست الأغنية الأولى التي يهديها حسين الجسمي لمصر، إلا أن الأخيرة نالت إعجاب الشعب المصري كثيراً نظراً لمواكبتها الحدث.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com