وزير الداخلية اللبناني: لن نغلق حدودنا بوجه السوريين

وزير الداخلية اللبناني: لن نغلق حدودنا بوجه السوريين

بيروت ـ قال وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق إن ”الإجراءات التي تنوي الحكومة إتخاذها في ما خص النازحين السوريين تتعلق بالحد من النزوح السوري إلى لبنان لأنه تحول إلى نزوح إقتصادي بسبب فرص العمل ومساعدات الأمم المتحدة وخاصة النازحين القادمين من الأماكن الآمنة“.

وشدد على ”أننا لن نغلق الحدود بل سنضع معايير لدخول النازحين إلى لبنان، حيث سيتم إدخال من نرى ضرورة لإقامته في لبنان“، لافتا إلى أن ”هناك حتى الآن في لبنان مليون و49 ألف نازح سوري مسجل لدى الأمم المتحدة وهذا حمل كبير لا يستطيع لبنان أن يتحمله“.

وفي الملف الأمني، أكد المشنوق أن ”هناك ضبط جدي للوضع الأمني في لبنان لعدة أسباب، الأول حد أدنى من التفاهم السياسي، والثاني الشراكة بين الجيش وقوى الأمن الداخلي“، مؤكدا أنه ”خلال أسابيع قليلة ستستكمل الخطة الأمنية في بيروت في المناطق التي يحتمل أن تحدث فيها إضطرابات“.

وأكد الوزير اللبناني أن ”هناك قرار إقليمي ودولي كبير يقول بإنقاذ لبنان من الحريق الذي يجري في سوريا وهذا القرار أنتج تشكيل الحكومة الحالية التي فيها كل القوى السياسية والقرار نفسه هو الذي دعم وأسس لنجاح الخطة الأمنية“، مشددا على أن ”الوضع الأمني ممسوك وليس هناك خوف من أي جريمة منظمة أو أي حدث أمني كبير“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com