اعتقال مستوطن إسرائيلي باستخدام طائرة دون طيار

اعتقال مستوطن إسرائيلي باستخدام طائرة دون طيار

المصدر: القدس المحتلة- (خاص) من ابتهاج زبيدات

لجأت الشرطة الإسرائيلية إلى استخدام طائرة دون طيار للقبض على مستوطن متطرف شارك في تنفيذ اعتداءات ضد الفلسطينيين.

وبحسب وثائق قُدمت أخيرا إلى محكمة الصلح في القدس المحتلة، فإن الشرطة الإسرائيلية استخدمت طائرة دون طيار لاعتقال المستوطن ”هرئيل كوهين“ من مستوطنة ”عيلي“، المتهم في قطع وإحراق أشجار زيتون تابعة إلى فلسطينيين قرب المستوطنة.

وتتهم جهات فلسطينية ودولية السلطات الإسرائيلية بالتقاعس عن ملاحقة عصابات لمستوطنين يهود، نفذت خلال العامين المنصرمين حوالي 700 عملية اعتداء ضد بلدات فلسطينية داخل الضفة الغربية والأراضي المحتلة عام 1948.

وشملت اعتداءات هؤلاء المستوطنين الذين تقدر المخابرات الإسرائيلية أعدادهم بنحو 100 مستوطن، على إحراق وتخريب حوالي 20 مسجدا وكنيسة وخمس مقابر، إضافة إلى كتابة شعارات عنصرية وإرسال كتب تهديد لرجال دين وسياسيين عرب، فضلا عن إضرام النار في بيت فلسطيني في قرية سنجل، قرب رام الله، في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، أثناء نوم العائلة التي تقطنه.

ودفع تقاعس إسرائيل عن القبض على مرتكبي هذه الجرائم بالفلسطينيين إلى مخاطبة مؤسسات دولية ودول غربية، مطالبين بالتدخل الفوري لوقف هذه الاعتداءات.

وأصدرت الخارجية الأمريكية بيانا بالخصوص، أشارت فيه إلى أن سلطات الأمن الإسرائيلية أخفقت في متابعة هذه الملفات.

من جانبهم، استنكرت بعض الدول الأوروبية، مرارا، هذه الاعتداءات، محذرة من أخطارها.

وهدد فلسطينيون بتشكيل فرق حراسة لصد هذه المجموعات و“تهشيم عظام أي فرد منها يضبط داخل قرية فلسطينية“.

ويبدو أن التحرك الدولي ضد هذه الجرائم بدأ يقلق حكومة إسرائيل، مما دفعها إلى تغيير نهجها في التعامل مع منفذي تلك الاعتداءات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com