سياسي فلسطيني: حق العودة لا يمكن أن يسقط بالتقادم

سياسي فلسطيني: حق العودة لا يمكن أن يسقط بالتقادم

المصدر: رام الله- (خاص) من نظير طه

أكد النائب قيس عبد الكريم ”أبو ليلى“ نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين أن حق العودة، حق مقدس وتاريخي ويحظى بإجماع شعبي فلسطيني، مضيفا أن الشعب الفلسطيني قدم في سبيله عذابات المخيمات، وأغلى التضحيات، ولا يمكن أن يتم التنازل عنه بأي حال من الأحوال.

وقال النائب أبو ليلى في تصريح صحفي الأربعاء، بمناسبة الذكرى الـ 66 لنكبة فلسطين: ”رغم مرور 66 عاما على النكبة إلا أن آثارها متزايدة ومستمرة، بصرف النظر عن أشكال المخطط الاحتلالي لاقتلاع الشعب الفلسطيني من أرضه والاستيلاء عليها، إضافة إلى المخططات للاستيلاء على الأرض المحتلة عام 1967 وتهويد القدس وفرض الحصار على سكانها وبالتالي الدفع باتجاه التهجير للشعب خارج الوطن“.

وأضاف النائب أبو ليلى أن ”السنوات الطويلة التي مرت على تهجير الشعب الفلسطيني من أرضه ووطنه لن تستطيع أن تمحو من الذاكرة الفلسطينية حق العودة، حيث يثبت الشعب يوما بعد يوم تمسكه وانتماءه لهذه الأرض وتجذره فيها، وتثبت الأجيال المتلاحقة أن حق العودة لا يمكن أن يسقط بالتقادم وأن مرور الزمن لا ولن يستطيع القضاء على هذا الحق المقدس مهما طالت السنين“.

وشدد النائب أبو ليلى على أن لا تنازل عن حق العودة وتقرير المصير، وبناء الدولة المستقلة كاملة السيادة، على حدود الرابع من حزيران /يونيو 1967، وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين إلى ديارهم وتعويضهم، مشيرا إلى أنه لا مجال للتنازل عن هذه الثوابت والحقوق الوطنية الفلسطينية المشروعة التي أقرتها كافة الأعراف والقوانين الدولية.

وطالب النائب أبو ليلى المجتمع الدولي بمنظماته المختلفة إلى تحمل المسؤولية القانونية تجاه الشعب الفلسطيني، وضرورة العمل لإنهاء احتلال إسرائيل للأراضي الفلسطينية، وتطبيق قرارات الأمم المتحدة المتعلقة بالاحتلال الإسرائيلي والمناطق المحتلة، وتنفيذ القرار رقم (194) الخاص بحق العودة، وتعويض كل من تضرر جراء هذا الاحتلال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com