الإبراهيمي بعد استقالته: الوضع في سوريا صعب جدا

الإبراهيمي بعد استقالته: الوضع في سوريا صعب جدا

المصدر: دمشق- (خاص)

وصف المبعوث الأممي والعربي المشترك إلى سوريا، الأخضر الإبراهيمي, الذي قدم استقالته من منصبه الثلاثاء 13 أيار/ مايو الجاري، الوضع في سوريا بأنه صعب جداً، معتبرا أنه لا يوجد سبب للاستسلام.

وجدد الإبراهيمي خلال حديثه إلى صحافيين، اعتذاره على فشل مهمته, رافضا تحديد أولويات لخلفه, ومشيراً في الوقت نفسه إلى أن ”بيان جنيف يبقى في صلب جهود السلام“.

وأوضح أن ”الخطة التي عرضتها عليه إيران خلال زيارته الأخيرة إلى طهران، مثيرة للاهتمام“, مشيراً إلى أنها ”تتضمن أربع نقاط، هي: وقف إطلاق النار, وتشكيل حكومة وحدة وطنية, ومراجعة للدستور تحد من صلاحيات الرئيس, وإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية“.

ولفت إلى أن الإيرانيين كانوا على استعداد في حال وافق مجلس الأمن على الخطة، للعمل من أجل تأخير موعد الانتخابات الرئاسية المقررة في 3 حزيران/ يونيو المقبل.. لكن فات الأوان الآن“.

وكان الإبراهيمي زار طهران, في آذار/ مارس الماضي. وقال مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والإفريقية، حسين أمير عبد اللهيان, قبيل الزيارة: ”سنناقش مع الإبراهيمي، مقترحاً جديداً لحل الأزمة السورية“.

وجدد الإبراهيمي التأكيد على أن ”إجراء الانتخابات الرئاسية التي ستؤدي على الأرجح إلى إعادة انتخاب الرئيس بشار الأسد، سيزيد من تعقيد إمكانات تسوية النزاع“.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون أعلن، الثلاثاء 13 أيار/ مايو، عن أن المبعوث الأممي والعربي المشترك إلى سوريا، الأخضر الإبراهيمي، استقال من منصبه, حيث تنتهي مهامه نهاية الشهر الجاري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com