أخبار

الجبوري يذكّر النواب الأكراد بـ"قسم الوحدة" مع بدء استفتاء الانفصال
تاريخ النشر: 25 سبتمبر 2017 9:14 GMT
تاريخ التحديث: 25 سبتمبر 2017 9:19 GMT

الجبوري يذكّر النواب الأكراد بـ"قسم الوحدة" مع بدء استفتاء الانفصال

حذر الجبوري من أن خلط الأوراق في كركوك يجهض النصر المرتقب ضد تنظيم داعش.

+A -A
المصدر: الأناضول

شدد رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري، على أن نتائج استفتاء انفصال إقليم كردستان شمالي البلاد، لن يترتب عليها أي أثر قانوني.

وقال الجبوري في بيان صدر عنه الاثنين: ”إننا حريصون على بقاء الكرد في وطننا الواحد، والنواب الكرد أقسموا بالحفاظ على وحدة العراق وحل مشاكله من خلال الحوار المتواصل بين جميع الأطراف“.

وأضاف أن ”وحدة العراق همنا الرئيس ولن نتنازل عنه، والسياسات الخاطئة ولّدت حالة من الاحتقان وأدت إلى ما نحن عليه الآن“.

ونوه الجبوري  إلى أن ”الاستفتاء سيؤثر على الانتخابات المقبلة وسيدخل البلاد في مرحلة جديدة لم تشهدها من قبل“، لافتًا إلى أن ”خلط الأوراق في كركوك يجهض عملية النصر المرتقبة ضد تنظيم داعش“.

وبشأن الأوضاع في محافظة كركوك، أكد عضو التحالف الوطني عن المكون التركماني، محمد البياتي أن ”قوات البيشمركة وقوات الآسايش تسيطران كليًا على إدارة الملف الأمني داخل المحافظة“.

وقال البياتي إن ”قيادة شرطة محافظة كركوك التابعة للحكومة الاتحادية في بغداد، ليس لها الآن أي دور في إدارة الملف الأمني في كركوك”، مشيرًا إلى أن ”هناك أحداثًا كثيرة استهدفت المكونات غير الكردية في كركوك“، داعيًا الحكومة الاتحادية إلى ”فرض وجودها في المحافظة“.

وبدأ الإقليم في إرسال تعزيزات أمنية إلى مدينتي كركوك والسليمانية، المتنازع عليهما اعتبارًا من السبت الماضي، ونصب حواجز تفتيشية في أحياء المدينتين.

وفتحت مراكز الاقتراع صباح الاثنين، أبوابها أمام نحو 5 ملايين ناخب للتصويت في استفتاء انفصال الإقليم، وسط تصاعد التوتر مع الحكومة العراقية ومعارضة إقليمية ودولية واسعة.

وترفض الحكومة العراقية بشدة الاستفتاء، وتقول إنه ”لا يتوافق مع دستور العراق الذي أقر في 2005، ولا يصب في مصلحة الأكراد لا سياسيًا ولا اقتصاديًا ولا قوميًا“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك