النظام السوري يمنع زراعة القطن لأسباب عسكرية

النظام السوري يمنع زراعة القطن لأسباب عسكرية

المصدر: دمشق- (خاص) من إسكندر إبراهيم

منعت مديرية الزراعة في محافظة الحسكة السورية, الفلاحين الكرد والعرب من زراعة محصول القطن هذا الموسم, لأسباب قالت إنها ”عسكرية، لها علاقة بطبيعة الحرب في الأرياف“.

ويقول المزارع الكردي، صالح حسن، إن ”سبب منع الحكومة الفلاحين في قامشلو والحسكة من زراعة القطن هذا العام، يعود إلى أن المسلحين المعارضين للنظام، يتسللون عبر حقول القطن، التي تتميز بكثافتها وطول قامة شجيراتها، لاستهداف حواجز النظام المنتشرة على الطرق في الأرياف“.

وتتبع المعارضة السورية المسلحة، استراتيجية عسكرية محددة، تقضي ببدء معاركها ضد جيش النظام بدءا من الأرياف، ثم تتقدم شيئاً فشيئاً لتصل إلى البلدات، ثم المدن.

وتحتل زراعة القطن مكانة بارزة بالنسبة إلى الفلاحين الكرد، باعتباره المحصول الصيفي الرئيسي، الذي يعتمدون عليه في تأمين احتياجاتهم، إلى جانب محصول القمح الشتوي.

ويعتبر القطن من المحاصيل الزراعية الهامة والاستراتيجية في سوريا، ويزرع بكميات كبيرة في شمال وشرق البلاد، كما يعتبر من أجود أنواع الأقطان في العالم، ويصدر إلى كثير من الدول، خصوصا الأوروبية التي تستخدمه في صناعة المنسوجات عالية الجودة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com