المستشار الألماني أولاف شولتس ورئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو
المستشار الألماني أولاف شولتس ورئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهورويترز

"نيويورك تايمز": اختبار غزة أفقد برلين مصداقيتها في حقوق الإنسان

قالت صحيفة "نيويورك تايمز"، إن ألمانيا تواجه تحديات تتمثل في استعادة مصداقيتها في قضايا حقوق الإنسان؛ بسبب دعمها لإسرائيل في حربها على قطاع غزة.

وذكرت الصحيفة أن ألمانيا فقدت توازنا دبلوماسيا بين دعم إسرائيل والوفاء بالتزاماتها الدولية، مشيرة إلى أنه في سعيها لمعالجة الأزمة الإنسانية في غزة، تواجه ألمانيا التحدي المتمثل في استعادة مصداقيتها في قضايا حقوق الإنسان مع الحفاظ على تحالفها الطويل الأمد مع إسرائيل.

وأشارت إلى أن ألمانيا "الثابتة تاريخياً" في دعمها لإسرائيل، تقوم الآن بتقييم موقفها مع تفاقم الأزمة الإنسانية في غزة.

أخبار ذات صلة
ألمانيا أمام "العدل الدولية" في أبريل بشأن دعم "الإبادة" في غزة

ولفتت الصحيفة الأمريكية إلى أن المستشار أولاف شولتس، الذي كان صريحا في البداية في دعمه لإسرائيل، قد تبنى لهجة أكثر انتقادا وسط الهجوم الإسرائيلي المستمر على غزة.

وعزت الصحيفة تشديد موقف برلين إلى المخاوف بشأن الأعمال العسكرية الإسرائيلية وإصرارها على دخول رفح، وهي خطوة تعارضها ألمانيا وتتماشى مع الموقف المتطور لحليفتها الرئيسة، الولايات المتحدة.

كما شهد الرأي العام في ألمانيا تحولاً كذلك، حيث أعرب عدد متزايد من الألمان عن عدم موافقتهم على العمليات العسكرية الإسرائيلية في استطلاعات الرأي الأخيرة.

وأكدت الصحيفة أنه على الرغم من التغيير في اللهجة، فمن غير المرجح أن تتخذ ألمانيا إجراءات جوهرية ضد إسرائيل دون اتخاذ إجراءات أقوى من واشنطن.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com