آليات عسكرية إسرائيلية تتوغل في قطاع غزة
آليات عسكرية إسرائيلية تتوغل في قطاع غزةرويترز

الجيش الإسرائيلي يوسع عملياته في رفح

وسّع الجيش الإسرائيلي اليوم الأربعاء، توغله في مدينة رفح، فيما تقدمت آلياته العسكرية نحو بلدة القرارة في مدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة، تحت غطاء ناري كثيف، وشرق مخيمي البريج والمغازي وسط القطاع.

ونقلت "الأناضول" عن شهود عيان، بأن الآليات الإسرائيلية تقدمت نحو منطقة "الكراج الشرقي" ومحيط "مسجد العودة" ومخيم الشابورة وسط مدينة رفح، بالتزامن مع إطلاق نار وقصف مدفعي عنيف.

وقالوا، إن الآليات ما زالت تتواجد في مناطق شمال مستشفى النجار، ومحيط معبر رفح، وفي حي السلام، وحي التنور شرق المدينة.

وتتمركز الآليات أيضا في "تل زعرب" ومحيط مركز شرطة تل السلطان، وتتقدم في "شارع الزر" و"شارع القدس" وفي محيط "دوار زعرب" غرب رفح.

أخبار ذات صلة
محللون: إسرائيل تلجأ لإستراتيجية "السيطرة النارية" في رفح

اشتباكات ضارية

وأفاد الشهود باندلاع اشتباكات ضارية تخللتها انفجارات متواصلة في محيط مخيم الشابورة وحي قشطة ودوار العودة وشارع القدس ومحيط مركز شرطة تل السلطان.

أما في مدينة خان يونس، فقد توغل الجيش الإسرائيلي في بلدة القرارة شرق المدينة جنوب القطاع، تحت غطاء ناري كثيف.

وذكرت وكالة "الأناضول"، إن "القصف المدفعي وإطلاق النار الكثيف طال بلدة القرارة، فيما تعرضت منطقتا الزنة وعبسان شرق المدينة إلى استهدافات متقطعة".

وذكرت نقلا عن مصادر طبية، أن فلسطينيين اثنين قتلا في قصف إسرائيلي لمنزل يعود لعائلة البريم في خان يونس.

ووسط القطاع، تقدمت الآليات الإسرائيلية بشكل محدود شرق مخيمي البريج والمغازي، تحت غطاء ناري وقصف مدفعي كثيف.

الأكثر قراءة

No stories found.