السوداني بعد زيارته مستشفى في بغداد: "الله لا يوفقنا على هذه الخدمة" (فيديو)

السوداني بعد زيارته مستشفى في بغداد: "الله لا يوفقنا على هذه الخدمة" (فيديو)

عبر رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، يوم الأحد، عن غضبه الشديد حيال الخدمات الصحية التي يقدمها أحد مستشفيات العاصمة بغداد بعد زيارته.

وأبدى "السوداني" خلال وصوله مستشفى الكاظمية، امتعاضه من الخدمات المقدمة إلى المواطنين، قائلًا لمدير المستشفى: "حتى الصاحي إذا يجي هنا يتمرض".

وقام أحد الموظفين المحتشدين حول السوداني، بالتعليق، قائلًا: "الله يوفقك أستاذ"، ليرد رئيس الحكومة: "الله لا يوفقنا على هذه الخدمة".

وبحسب وكالات محلية، فإن "السوداني"، أمر بنقل الأطباء الخفر الأخصائيين في المستشفى إلى أطراف العاصمة بغداد، عقوبة لهم، بسبب عدم وجودهم في المستشفى.

وانسحب النقاش سريعًا، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بين مؤيد ومعارض لتلك الخطوة، باعتبار أن الأطباء لا ذنب لهم في تردي الواقع الخدمي في المستشفيات، التي تعتمد على الموازنات المالية، والتمويل الحكومي.

فيما دعا آخرون، إلى معرفة سبب عدم وجود الأطباء، وفيما إذا كان غيابهم وفق الجدول الموضوع، أم السياق المتبع في المستشفيات، قبل اتخاذ إجراءات عقابية بحقهم.

وألقى عراقيون باللوم على الحكومات المتعاقبة في عدم توفير البنى التحتية المطلوبة في المستشفيات، وغياب الرقابة، وتفشي الفساد الإداري والمالي.

ويعاني القطاع الصحي في العراق تدهورًا كبيرًا على جميع الأصعدة، بدءًا من تردي الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين، ونقص الكوادر الطبية والأدوية، وقلة المراكز التخصصية لمعالجة الأمراض المستعصية.

ويشكو السكان، منذ سنوات طويلة، من عدم تلقيهم الرعاية المطلوبة في المستشفيات الحكومية التي تقدم خدماتها مقابل رسوم رمزية.

ويوجه معظم المراقبين للشأن العراقي اللوم للطبقة السياسية الحاكمة بسبب الفساد المستشري في كل قطاعات الدولة، بما فيها القطاع الصحي.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com