قبور تعرضت للنبش
قبور تعرضت للنبشرويترز

لماذا نبشت إسرائيل القبور في غزة؟

برر الجيش الإسرائيلي قيامه بنبش قبور في غزة واستخراج الجثث منها بمحاولته البحث عن جثث رهائن إسرائيليين محتمل وجودها هناك.

وألحقت القوات الإسرائيلية أضرارا جسيمة بمقبرة في خان يونس جنوبي قطاع غزة، في وقت سابق من هذا الأسبوع، حيث قامت باستخراج الجثث ونقلها.

وردا على هذه الواقعة، قال الجيش الإسرائيلي، لشبكة "سي إن إن" الأمريكية، إن ذلك كان جزءا من البحث عن رفات الرهائن الذين احتجزتهم حركة حماس خلال هجمات 7 أكتوبر المباغتة.

وأظهرت لقطات المقبرة وقد تم تجريفها، مع تضرر القبور وتدميرها، وترك بقايا بشرية مكشوفة، بعد أن أجرى الجيش الإسرائيلي عمليات في المنطقة.

وقال الجيش الإسرائيلي، أمس الخميس، إن "إنقاذ الرهائن والعثور على جثثهم وإعادتها هي إحدى مهامهم الرئيسة في غزة، ولهذا السبب تمت إزالة الجثث".

وأضاف متحدث باسم الجيش الإسرائيلي للشبكة الأمريكية، أن "عملية تحديد هوية الرهائن، التي تتم في مكان آمن وبديل، تضمن الظروف المهنية المثالية والاحترام للمتوفين"، مضيفا أن الجثث التي تم تحديد أنها ليست جثث الرهائن "تتم إعادتها بكرامة واحترام"، وفق قوله.

وقال الجيش الإسرائيلي، إنه عند "تلقي معلومات استخباراتية مهمة، فإنه يجري عمليات دقيقة لإنقاذ الرهائن في مواقع محددة حيث تشير المعلومات إلى احتمال وجود جثث الرهائن".

وهذه هي المرة الأولى التي يعترف فيها الجيش الإسرائيلي باستخراج جثث من مقابر في قطاع غزة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com