أخبار

القدس العربي: قوارب الموت والممارسات اللا إنسانية ضدّ المهاجرين
تاريخ النشر: 06 أكتوبر 2013 7:22 GMT
تاريخ التحديث: 06 أكتوبر 2013 7:26 GMT

القدس العربي: قوارب الموت والممارسات اللا إنسانية ضدّ المهاجرين

القدس العربي: قوارب الموت والممارسات اللا إنسانية ضدّ المهاجرين

الصحيفة تسلط الضوء على حوادث القوارب للمهاجرين الغير شرعيين التي حدثت مؤخراً وعلى مأساة هؤلاء الفارّين من الأوضاع السيئة في بلادهم ليواجهوا خطر الموت وسوء المعاملة الأوروبية.

+A -A

وتقول الصحيفة إنه لا بد من توفير بدائل فعالة للأشخاص الذين يلجأون للمتاجرين بالبشر مخاطرين بحياتهم.

 

فبعد مأساة جزيرة لامبيدوسا، شهدت العواصم الاوروبية مباراة بالتباكي على الضحايا، دون بذل أي جهود حقيقية لإيجاد حلول جذرية للمشكلة، فبدلاً من دفع الأموال على إغلاق الحدود، عليها زيادة قدرات عمليات البحث والانقاذ وتحسين عمليات إغاثة القوارب التي تواجه مخاطر.

 

وتضيف أنّ المحظوظين من الحالمين بحياة أفضل إن وصلوا إلى الشواطئ الأوروبية، سيبدأون بمواجهة مأساة اخرى، وحملة مطاردة وممارسات عنصرية وترحيل قسري. وتكاد لا تخلو انتخابات في أوروبا أو أستراليا من حملة دعائية ضد المهاجرين.

 

وتختتم بقولها، هذه الممارسات اللا إنسانية ضد المهاجرين من شأنها فقط أن تشجّع العنصرية والعنف ضد اللاجئين.

 

الدول الغربية تتكاتف في جهودها لمنع الهجرة، بينما عليها نجدة هؤلاء المهاجرين لتفادي حدوث مآس جديدة في البحر، فالمطلوب عملية إنسانية وليس أمنية لمنع هذه المآسي.

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك