أخبار

داعش يحتجز مئات العائلات في مدارس الموصل
تاريخ النشر: 01 نوفمبر 2016 9:35 GMT
تاريخ التحديث: 01 نوفمبر 2016 10:04 GMT

داعش يحتجز مئات العائلات في مدارس الموصل

تنظيم داعش يحاول اتخاذ المدنيين دروعًا بشرية في تصديه للعمليات المسلحة الجارية ضده بالموصل.

+A -A
المصدر: وكالات

احتجز تنظيم داعش مئات العائلات في المدارس والمراكز الحكومية بالموصل، مع اقتراب القوات العراقية من دخول المدينة.

وقال العميد في قيادة العمليات المشتركة التابعة لوزارة الدفاع العراقية، نبراس المكوكي، إن ”تنظيم داعش أجبر أهالي مناطق الخضراء والقدس والسماح والكرامة في الساحل الأيسر من الموصل، على التجمع داخل المدارس، وتوعد كل من يخالف أوامره بالقتل“.

وأوضح أن ”التنظيم يحاول اتخاذ المدنيين دروعًا بشرية له في التصدي للعمليات المسلحة الجارية ضده فضلًا عن الاستفادة من أسطح المنازل العالية في تنفيذ عمليات القنص وتفخيخ العديد من المنازل السكنية والعجلات المدنية وتفجيرها على القوات المهاجمة لإعاقة تقدمها“.

وأضاف أن ”داعش يحاول إجبار شباب الموصل على الانخراط ضمن صفوفه من أجل التصدي لقوات التحرير“، مشيرًا إلى أن ”التنظيم يمتلك السلاح داخل الموصل إلا أنه يعاني من نقص المقاتلين“.

وبشأن الأوضاع الإنسانية في الموصل، قال المكوكي، إن ”المعلومات الواردة تؤكد أن التيار الكهربائي انقطع عن أغلب أحياء المدينة منذ يومين، والماء غير متوفر بنحو منتظم والمشافي تعاني من نقص حاد في المستلزمات الصحية والأدوية“.

ودخلت معركة تحرير الموصل، يومها الـ16 بعد أن أعلن القائد العام للقوات المسلحة، في 17 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، ساعة الصفر لتحرير الموصل بمشاركة عسكرية واسعة، وتنسيق مع التحالف الدولي الذي تقوده أمريكا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك