جوبا تخيّر ”متمردي الخرطوم“ بين المغادرة وتسليم السلاح

جوبا تخيّر ”متمردي الخرطوم“ بين المغادرة وتسليم السلاح
EDITORS NOTE ---- RESTRICTED TO EDITORIAL USE - MANDATORY CREDIT "AFP PHOTO / HO / UNAMID" NO MARKETING NO ADVERTISING CAMPAIGNS - DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS A handout picture released by the United Nations and African Union Mission in Darfur (UNAMID) shows a member of the coalition of rebel forces (SLA Minni Minawi, SLA Abdul Wahid and LJM) who control the village of Fanga Suk, in East Jebel Marra (West Darfur) on March 18, 2011. AFP PHOTO/HO/UNAMID/ALBERT GONZALEZ FARRAN

المصدر: جوبا - إرم نيوز

قررت حكومة جنوب السودان اليوم الجمعة، وضع الحركات المسلحة التي تحارب ضد حكومة الخرطوم أمام خيارين، أحدهما مغادرة أراضيها والثاني تسليم أسلحتهم.

وقال وزير الدفاع بجنوب السودان، كوال منيانق جوك في تصريحات للصحفيين بالعاصمة جوبا،“لقد وجهنا جميع الحركات المسلحة التي تحارب ضد حكومة الخرطوم بمغادرة أراضينا والعودة إلى السودان، أو تسليم أسلحتهم لمعسكرات اللاجئين الأممية الموجودة في البلاد“.

وتأتي الخطوة تنفيذًا لاتفاق وقعته جوبا مع الخرطوم في يونيو/حزيران الماضي، يقضي بعدم إيواء أي طرف للمجموعات التي تحارب الطرف الآخر والتي توصف من قبل الحكومتين بـ“المتمردة“.

وأضاف جوك أنه ”إذا وافق المسلحون على خيار دخول معسكرات اللاجئين سنتكفل بجمع الأسلحة منهم وتسليمها لطرف الحكومة السودانية لأننا لا نحتاجها“.

ومنذ انفصال دولة جنوب السودان في يوليو/تموز 2011، لاتزال السلطات السودانية تتهمها بإيواء جماعات مسلحة تحارب ضد حكومة الخرطوم، بينما تتهم جنوب السودان حكومة الخرطوم بدعم المعارضة المسلحة المناوئة لها.

وفي أغسطس/آب الماضي، قام تعبان دينق، النائب الأول لرئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت، بزيارة إلى الخرطوم، وتعهد بطرد المتمردين السودانيين من بلاده في غضون 3 أسابيع، مقابل خطوة مماثلة للسودان، وهي المدة التي انقضت فعليًا.

وكانت الإدارة الأمريكية، دعت قبل أيام، دولتي السودان وجنوب السودان، إلى الامتثال لالتزاماتهما بوقف إيواء أو تقديم الدعم لمتمردي البلدين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com