ما الذي دار بين ولد الشيخ وهادي في نيويورك؟ – إرم نيوز‬‎

ما الذي دار بين ولد الشيخ وهادي في نيويورك؟

ما الذي دار بين ولد الشيخ وهادي في نيويورك؟

المصدر: نيويورك – إرم نيوز

أثار اللقاء الذي عقده الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، مع المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، بمقر إقامته بنيويورك، الخميس،  تساؤلات كثيرة وسط الشارع اليمني، عما إذا كان المبعوث الاممي لديه حلول جديدة أراد أن يعرضها على هادي، خاصة بعد تعثر جميع جولات التفاوض التي رعتها الأمم المتحدة، وفشلها في التوصل إلى نتائج من شأنها أن تنهي الصراع في اليمن .

وقدم هادي خلال لقائه بالمبعوث الأممي، شرحًا مفصلاً حول مجمل الأوضاع والتطورات المتعلقة بالشأن اليمني، مؤكدًا حرص حكومته ومساعيها الجادة نحو بحث فرص السلام الممكنة في اليمن.

وأضاف هادي: ”نحن مسؤولون عن كافة أبناء شعبنا ومن أجل ذلك ذهبنا إلى مشاورات السلام المختلفة، وقدمنا الكثير من التنازلات رغم أن أغلب القرارات الدولية صدرت تحت الفصل السابع، ويفترض أن تطبق حرفيًا تجاه الانقلابيين وجرائمهم التي ارتكبوها بحق الشعب اليمني“.

من جانبه، أكد ولد الشيخ مواصلة جهوده الحثيثة لبحث إمكانات فرص السلام الحقيقية التي تكفل استقرار اليمن.

ويشهد اليمن، منذ الربع الأخير من العام 2014، حربًا بين القوات الموالية لحكومة الرئيس هادي، وبين مليشيات للحوثيين وصالح، مخلّفة آلاف القتلى والجرحى، فضلًا عن أوضاع إنسانية وصحية صعبة.

وأعلن الحوثيون وحزب صالح في 28 يوليو الماضي، تشكيل ما يسمى بـ“مجلس سياسي“ لإدارة شؤون البلاد، يتكون من عشرة أعضاء بالمناصفة، قالوا إنه يهدف لإدارة شؤون الدولة سياسيًا وعسكرياً وأمنياً واقتصادياً وإدارياً واجتماعياً، وهو ما زاد في تعقيد المشهد المعقد أصلا.

وكان المبعوث الأممي، أبدى قلقه من هذا الإعلان، معتبرا أن المبادرات والقرارات الفردية تعرقل التوصل لأي اتفاق ينهي الأزمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com