شرطة ”نينوى“ تحبط هجومًا لداعش وتنقل مقرها لجنوب الموصل – إرم نيوز‬‎

شرطة ”نينوى“ تحبط هجومًا لداعش وتنقل مقرها لجنوب الموصل

شرطة ”نينوى“ تحبط هجومًا لداعش وتنقل مقرها لجنوب الموصل

المصدر: بغداد - إرم نيوز

أعلن قائد شرطة محافظة نينوى شمالي العراق، إحباط هجومٍ شنه تنظيم داعش لاستهداف أحد أفواج الشرطة، مشيرًا إلى نقل مقر عمليات المحافظة إلى إحدى القرى المحررة جنوبي مدينة الموصل.

وقال العميد الركن، واثق الحمداني، إن شرطة نينوى تمكنت من إحباط هجوم انتحاري بمركبتين مصفحتين مفخختين حاولتا استهداف مقر الفوج الثاني التابع لشرطة نينوى على الطريق العام في قضاء ”الحضر“ جنوبي الموصل.

وأوضح الحمداني الذي تولى مهام قيادة شرطة نينوى الأسبوع الماضي، أن المركبتين حاولتا اقتحام مقر الفوج إلا أن إطلاق النار أجبر عناصر داعش على تركها والفرار إلى جهة مجهولة، مبينًا أن عناصر الشرطة أطلقوا النيران على المركبتين وقاموا بتفجيرهما عن بعد.

وأضاف أن الشرطة تمكنت منذ ليلة أمس وحتى صباح اليوم من تفجير سبع مركبات مفخخة بعضها يقودها انتحاريون وغالبيتها مصفحة شنوا أكثر من هجوم على مقر الفوج الثاني لكن جميعها باءت بالفشل.

وعلى صعيد ذي صلة قال الحمداني، إن مقر قيادة عمليات نينوى جرى نقله من قاعدة سبايكر في محافظة صلاح الدين إلى قرية ”مهانة“ ضمن القرى المحررة في ناحية القيارة جنوبي الموصل.

وبيّن أن ”الهدف من نقل المقر لنكون على مقربة من انتشار قطعاتنا والإشراف على عملياتها العسكرية في القرى المحررة جنوبي الموصل“.

ويسيطر تنظيم داعش على الموصل منذ 10 يونيو 2014 بعد انسحاب قوات الجيش والشرطة منها وتمكنت القوات العراقية والبيشمركة الكردية من تحرير مناطق بأطراف المدينة.

وبدأت الحكومة العراقية في مايو الماضي، الدفع بحشودات عسكرية قرب الموصل ضمن خطط لاستعادة السيطرة عليها من ”داعش“، كما تقول الحكومة إنها ستستعيد المدينة من التنظيم قبل حلول نهاية العام الحالي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com