أخبار

عائلتا إرهابيين تسلّمان أنفسهم للجيش الجزائري.. والأخير يعرض حصيلة رمضان
تاريخ النشر: 01 يوليو 2016 18:29 GMT
تاريخ التحديث: 01 يوليو 2016 18:56 GMT

عائلتا إرهابيين تسلّمان أنفسهم للجيش الجزائري.. والأخير يعرض حصيلة رمضان

قوات الجيش الجزائري حققت نتائج باهرة في مكافحة الإرهاب خلال شهر رمضان الجاري بعد تمكّنها من القضاء على 30 إرهابيًا و القبض على 13 آخرين.

+A -A
المصدر: جلال مناد - إرم نيوز

أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية اليوم الجمعة، أن عائلتي إرهابيين اثنين قامتا بتسليم أنفسهم في منطقة جيمار ببلدة بوحلوان في ضواحي محافظة جيجل شرق الجزائر.

وأوضحت الوزارة في بيان، أنه في إطار مكافحة الإرهاب قامت عائلتان لإرهابيين اثنين بتسليم أنفسهم ليل الخميس، بمنطقة جيمار.

وتعتبر هذه المنطقة التي نفذت بها مفرزة للجيش الجزائري عملية تمشيط أفضت إلى الاشتباك مع الإرهابي المسمى ”ق.محمد السعيد“ المدعو سعد وإصابة زوجته وابنته الرضيعة وتوقيف بناته الثلاث.

وقالت الوزارة، إن العائلتين مكونتان من امرأتين و تسعة أطفال (5 بنات و4 ذكور)، وتتكون العائلة الأولى من أربعة أطفال وامرأة كانت متزوجة من الإرهابيين المدعوان ”ب. جمال“ و ”م. عبد القادر“، واللذين قتلتهما قوات الجيش الجزائري سابقا على التوالي سنتي 2008 و2014 ولها ابنان ينشطان ضمن المجموعات الإرهابية.

وتتكون العائلة الثانية من امرأة و خمسة (5) أطفال، وهي متزوجة بالإرهابي ”ڤ.يزيد“ المسمى المثنى، وصرحت العائلتان ”كنا نعيش وخاصة أطفالنا تحت بطش الإرهابيين كرهائن في ظروف غير إنسانية محرومون من أدنى الحقوق، وفور اقتراب أفراد المفرزة منهم، اغتنمنا الفرصة وسلمنا أنفسنا للتخلص من الاستغلال والعنف المفروض علينا من طرف الإرهابيين ”.

وكشفت حصيلة عسكرية اليوم الجمعة، أن قوات الجيش الجزائري حققت نتائج باهرة في مكافحة الإرهاب خلال شهر رمضان الجاري، بعد تمكنها من القضاء على 30 إرهابيا و القبض على 13 آخرين في عمليات متفرقة بأنحاء البلاد.

وسجل أكبر عدد للإرهابيين الذين تم القضاء عليهم بجبال ”الرواكش“ في ولاية المدية قرب العاصمة الجزائرية، حيث نفذت وحدة عسكرية  يوم 8 يونيو الجاري عملية واسعة لدحر الإرهاب استمرت عدة أيام، وفيها لقي  18 مسلحًا مصرعهم وتم  توقيف 4 آخرين و مصادرة أسلحة ومعدات متطورة.

أما العملية الأخرى، فقد جرى تنفيذها بولاية سطيف حيث تم القضاء على 8 إرهابيين إثر كمين نصبته للجيش الجزائري وفيها تم أيضا استرجاع كمية ضخمة من الأسلحة، بينما قُضي بولاية جيجل الشرقية، على عنصرين بمجموعة إرهابية خطيرة في كمين عسكري، كما عثرت قوات الجيش على جثث إرهابيين آخرين بضاحية ”عين الترك“ في ولاية البويرة المتاخمة للعاصمة.

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك