أخبار

ميليشيات الحوثي تشتبك مع بعضها في الجوف اليمنيّة
تاريخ النشر: 08 يونيو 2016 7:09 GMT
تاريخ التحديث: 08 يونيو 2016 8:11 GMT

ميليشيات الحوثي تشتبك مع بعضها في الجوف اليمنيّة

استطاعت المقاومة الشعبية مسنودة بقوات الجيش الوطني إحباط تقدم للمتمردين وأجبرتهم على التراجع والفرار من موقع المواجهات.

+A -A
المصدر: صنعاء - إرم نيوز

نشب في محافظة الجوف شمال شرق اليمن خلاف بين قيادات الحوثي مساء الثلاثاء، تطور فيما بعد إلى تبادل إطلاق النيران بين المسلحين التابعين لتلك القيادات.

وفي التفاصيل، قالت مصادر محلية لموقع ”إرم نيوز“ إن الخلاف نشب بين قيادات كانت متواجدة في مدينة الجوف في وقت سابق، وبين قيادات أخرى قدمت إلى المدينة مؤخراً“.

وأضافت المصادر أن الخلافات التي تطورت إلى اشتباكات مسلحة وقعت بسبب ما وصفته بعض القيادات الحوثية الجديدة بأنه ”تقاعس“ من جانب العناصر المتواجدة من قبل في المدينة، خلال المعارك القتالية، وهو ما أدى إلى مقتل وجرح العشرات منهم“.

من جهة أخرى، كثفت مليشيات الحوثي وقوات صالح، ليل الثلاثاء، قصفها المدفعي والصاروخي، على عدد مختلف من أحياء سكنية في مدينة تعز وسط اليمن.

وقالت مصادر محلية لموقع ”إرم نيوز“ إن قصف مليشيات المتمردين أدى إلى سقوط عدد من المدنيين بين قتيل وجريح، بينهم أطفال ونساء“.

وأضافت المصادر أن إحدى القذائف استهدفت مدرسة حكومية يسكن بها عدد من النازحين، نجم عنه مقتل امرأة مع أطفالها“.

وأفادت المصادر: ”أن النيران اندلعت بشكل هائل في أحد مصانع الإسفنج الخاصة في منطقة ”بير باشا“، جراء سقوط قذيفة أطلقها الانقلابيون عليه، ما تسبب بخسائر مادية وبشرية فادحة“.

وفي شرق تعز، استطاعت المقاومة الشعبية مسنودة بقوات الجيش الوطني، إحباط تقدم للمتمردين، وأجبرتهم على التراجع والفرار من موقع المواجهات.

وبحسب مصادر ميدانية، فقد تمكنت القوات الشرعية، من إلحاق خسائر فادحة في صفوف المليشيات الانقلابية مادياً ومعنوياً.

وفي مدينة حجة، الواقعة شمال شرق اليمن، قُتل القائد الميداني لمليشيات الحوثي طه المحطوري و 4 من مرافقيه، إثر غارة جوية من مقاتلات قوات التحالف العربي، استهدفت مقر اقامته في إحدى المزارع“.

ورجّحت مصادر إعلامية، أن تكون الغارة الجوية قد أدت أيضاً إلى إصابة عدد من القيادات الحوثية الأخرى كانت متواجدة في نفس المكان، وقت تنفيذ الغارة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك