أخبار

خصوم كاميرون ينتزعون منه ثقة الرأي العام البريطاني
تاريخ النشر: 25 مايو 2016 15:51 GMT
تاريخ التحديث: 25 مايو 2016 16:57 GMT

خصوم كاميرون ينتزعون منه ثقة الرأي العام البريطاني

رئيس الوزراء البريطاني ينظم حملات لحث البريطانيين على التصويت من أجل البقاء في الاتحاد الأوروبي.

+A -A
المصدر: لندن – إرم نيوز

كشف استطلاع للرأي نشر اليوم الأربعاء، أن 4 من الخصوم السياسيين الرئيسيين لرئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، يتمتعون بقدر أكبر من ثقة الرأي العام البريطاني بصورة تفوق ما يتمتع به كاميرون، وذلك فيما يتعلق بعضوية الاتحاد الأوروبي.

وأظهر الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة “ يو جوف “ لصالح صحيفة التايمز، أن 18% فقط من المشاركين في الاستطلاع قالوا إنهم يثقون في كاميرون الذي ينظم حملات لحث البريطانيين على التصويت من أجل البقاء في الاتحاد الأوروبي، وذلك قبل الاستفتاء بشأن البقاء أو الخروج من التكتل المقرر أن يجرى في 23 يونيو المقبل.

وأشار الاستطلاع، إلى أن بوريس جونسون زميله المحافظ، الذي يتزعم حملة التصويت بالخروج من الاتحاد الاوروبي، هو الذي يتمتع بالثقة الأكبر بحصوله على 31%، وتلاه زعيم حزب العمال المعارض جيريمي كوربين بـ28 %.

ويأتي إيان دانكان وهو محافظ آخر يدفع من أجل التصويت بالخروج، في المرتبة الثالثة بـ25% يثقون فيه بشأن الاتحاد الأوروبي، بينما قال 22 % إنهم يثقون بزعيم حزب الاستقلال البريطاني نايجل فاراج.

ويريد كوربين أن تظل بريطانيا بالاتحاد الأوروبي، بينما يقود فاراج المناهض للاتحاد الأوروبي حملة للخروج منه.

وقالت الصحيفة، إن ما يطلق عليه ”مشروع الخوف“ وهو سلسلة من المزاعم غير المألوفة التي يستخدمها كاميرون في محاولة للفوز بالاستفتاء من أجل البقاء، يجعله غير شعبي على نحو متزايد .

وأشارت الصحيفة، إلى سلسلة من التحذيرات من جانب كاميرون بشأن الأثر المحتمل للخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي بشأن اقتصاد وأمن البلاد.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك