التحالف: تحرير الرقة من داعش قد يستغرق أكثر من عام

التحالف: تحرير الرقة من داعش قد يستغرق أكثر من عام

واشنطن- كشف المتحدث باسم قوات التحالف الدولي لمحاربة داعش، العقيد ستيف وارين، أن ”عملية تحرير مدينة الرقة السورية من قبضة داعش، قد يستغرق فترة أكثر من عام، وأن عملية تحرير مدينة الموصل العراقية، ستحتاج إلى تدريب 10 ألوية عسكرية من القوات الأمنية في العراق“.

وفي موجز صحفي عقده وارين، من بغداد،  الجمعة، متحدثًا عبر دائرة تلفزيونية مغلقة مع صحفيين في واشنطن، أوضح أنه ”من الممكن بكل تأكيد أن يتم الضغط أو حتى تنفيذ هجوم على الرقة في العام القادم، ومن الممكن كذلك أن تستغرق هذ المسألة أكثر من سنة“.

وأضاف الضابط الأمريكي، أن تركيز القوات الأمريكية ضد الرقة، يتمثل في محاصرتها عبر ”استهدافها بالقصف المحدد بطريقتين، الأولى مهاجمة بعض أكثر أهدافهم أهمية (قيادات داعش في الرقة)، والثاني استهداف بعض خطوط الاتصال والإمدادات، والتي يمكن تعريفها بأنها الطرق المؤدية إلى داخل وخارج الرقة“.

وعلى الصعيد العراقي، أكد المتحدث باسم التحالف، أن القوات الأمريكية في العراق بصدد ”بناء القوة التي ستذهب لتحرير الموصل في النهاية“، لافتًا أن البنتاغون يرى أن هذه العملية ستتطلب ”نحو 10 ألوية تضم حوالي 2000 وفي بعض الأحيان 3000 (مقاتل)“.

وأشار وارين، أن القوات الأمريكية قد قامت مقدمًا بتدريب 20 ألفًا من القوات الأمنية العراقية، بمن فيهم مقاتلو القبائل السنية والشرطة، إلا أنه شدّد على الحاجة لتدريب المزيد من المقاتلين، لافتًا أن ”عمليات الموصل ستبدأ في الحقيقة بعد أشهر عدة“، (دون تحديد موعدٍ لبدء هذه العمليات).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com