السلطات التونسية تفرض حظراً للتجوال في القصرين

السلطات التونسية تفرض حظراً للتجوال في القصرين

المصدر: تونس– محمد رجب

أعلنت وزارة الداخلية، عصر الثلاثاء، فرض حظر التّجوّل بمدينة القصرين وذلك بداية من السّاعة السّادسة مساء إلى غاية السّاعة الخامسة صباحاً، بسبب احتجاجات قام بها عاطلون عن العمل .

وأكد وليد الوقيني، الناطق باسم وزارة الداخلية، أنّ إقرار حظر التجول جاء ”تحسباً لتحركات خارجة عن إطار احتجاجات الأهالي السلمية أو استغلال الوضع من قبل الجماعات المتحصنة بالجبال“، مشيراً إلى أنّ هذا القرار ”يتنزل في إطار المحافظة على سلامة أبناء الجهة.“.

وأضاف الوقيني في تصريح صحفي أنّ مدينة القصرين شهدت تحركات سلمية، وتمّ الاستماع إلى المحتجين بمقر الولاية، لكن ”عددا من الأطراف“، لم يسمّها، عمدت إلى رشق مقر الولاية بالحجارة وقام آخرون بالصعود فوق سطح المقر وهو ما اضطر الوحدات الأمنية إلى التدخل لفض الاحتجاجات وتفريق المحتجين عن طريق الغاز المسيل للدموع.“.

وقال الوقيني: ”إنّ الاحتجاجات تفرعت إلى عدد من المناطق المجاورة في حيي النور والزهور بمدينة القصرين“، مؤكداً على وجود ”أطراف عمدت التشويش على الاحتجاجات السلمية بغية التصعيد وبث الفوضى.“.

ورغم حظر التجول في مدينة القصرين من الساعة السادسة مساء إلى غاية الساعة الخامسة صباحاً ما تزال بعض المناوشات بين المحتجين وقوات الأمن في أحياء من المدينة وخاصة حيّي النور والزهور.

وقام المحتجون بحرق العجلات المطاطية ورشق أعوان الأمن بالحجارة، بينما ردّ الأعوان باستعمال الغاز المسيل للدموع.

وتمّ خلال هذه الاحتجاجات، إسعاف 246 شخصاً بسبب الاختناق بالغاز أو كذلك بسبب تعرضهم إلى إصابات خفيفة.

وأفاد المدير الجهوي للصحة بالقصرين عبدالغني الشعباني أنّ عدد المسعفين إلى حدود الثامنة من هذا المساء بلغ 246 شخصاً، غادروا المستشفى الجهوي بالقصرين بعد عمليات الإسعاف.

وأكد الشعباني أنّ من بين المسعفين جنديّاً و 3 رجال أمن.

وعلمت شبكة ”إرم“ الإخبارية أنّ رشق رجال الأمن بالحجارة إلى جانب الزجاجات الحارقة قابله استعمال مكثف للغاز المسيل للدموع.

وتشهد مدينة القصرين جملة من الاحتجاجات من طرف شبان عاطلين عن العمل، وذلك للمطالبة بتوفير الشغل. وكان الشاب رضا اليحياوي انتحر بعد الصعود إلى عمود كهربائي قريباً من مقر الولاية، وذلك احتجاجاً على عدم إدراج اسمه ضمن قائمة الانتدابات الجديدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com