مكتب التحقيقات الفيدرالي يعتبر هجوم كاليفورنيا إرهابياً

مكتب التحقيقات الفيدرالي يعتبر هجوم كاليفورنيا إرهابياً

نيويورك- أعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (أف.بي.آي)، أنه يجري تحقيقات حول الهجوم المسلح الذي وقع بولاية كاليفورنيا، الأربعاء الماضي، وراح ضحيته 14 شخصًا، بأعتباره “عملا إرهابيا”.

وقال “ديفيد بوديتش” نائب مدير مكتب التحقيقات بولاية لوس انجلوس في تصريح للصحفيين، أمس الجمعة، إن المكتب، سيتولى في هذه المرحلة التحقيق بالهجوم باعتباره “عملاً إرهابياً في ضوء المعلومات والنتائج التي تم التوصل إليها”.

وأشار “بوديتش” إلى العثور على هاتفين خلويين جرى تخريبهما، في سلة مهملات بالقرب من منزل منفذي الهجوم “سيد رضوان فاروق” (28 عامًا)، و وزوجته “تاشفين مالك” (27 عامًا)، معتقداً أنهما يعودان لهما.

وفي معرض رده على ادعاءات حول مشاركة “تاشفين مالك” عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، رسائل تشير إلى مبايعتها زعيم تنظيم “داعش”، أشار “بوديتش” إلى استمرار التحقيقات حول ذلك، دون أن يقدم المزيد من التفاصيل بهذا الخصوص.

وكان 14 شخصاً، قد لقوا مصرعهم، بينما جُرح 18 آخرون، في هجوم مسلح وقع، الأربعاء الماضي، مستهدفاً مبنى يقدم الرعاية لذوي الاحتياجات الخاصة في مدينة “سان بيرناردينو” بكاليفورنيا، بحسب بيان صادر عن مكتب قائد شرطة المدينة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع