السبسي يعقد لقاء سريا مع أمين عام ”نداء تونس“

السبسي يعقد لقاء سريا مع أمين عام ”نداء تونس“

المصدر: تونس– محمد رجب

كشفت مصادر مطلعة أنّ لقاءً لم يعلن عنه، جمع بين الرئيس التونسي – الرئيس الشرفي لحزب نداء تونس-، الباجي قائد السبسي، والأمين العام للحزب، محسن مرزوق، في قصر قرطاج، أملاً في تجاوز الأزمة الخانقة التي تعصف بنداء تونس.

وتمّ خلال اللقاء بحث الأزمة التي يعيشها النداء، وعلاقتها بالمبادرة التي أعلن عنها الرئيس السبسي، أخيراً، والتي رفضتها مجموعة (31) بقيادة مرزوق، وعلّقت المشاركة فيها بسبب ما أسمته ”غياب الرؤية الواضحة، وعدم التوازن في التمثيل النيابي من المجموعتين.“.

وأوضحت المصادر أنّه ”لم يتمّ التوصّل إلى حلّ يتجاوز الأزمة القائمة.“.

وكان الأمين العام محسن مرزوق، نفى يوم أمس، أخباراً تحدثت عن استقالته من الأمانة العامة لحزب نداء تونس.“، مضيفاً ”لا نية لي لبعث حزب سياسي جديد.“.

ودوّن مباشرة بعد إعلان مبادرة السبسي يوم الأحد الماضي، على موقع التواصل الاجتماعي، فايسبوك، أنه ”يعتقد أنّ الوقت حان لاتخاذ قرار قد يكون موجعاً بالنسبة له.“. وهو ما فهم على أنه ينوي الاستقالة من حزب نداء تونس وتكوين حزب سياسي جديد.

وأوضح الرئيس الباجي قائد السبسي، الجمعة، خلال كلمة في افتتاح تظاهرة ”أيام المؤسسة“ التي تحتضنها ولاية سوسة، أنّ ”جهات دولية اتصلت بي شخصياً ونبهت إلى أنّ المناخ السياسي الذي تعيشه تونس قد يدفعها إلى مراجعة حساباتها ووعودها تجاه تونس ومنها وعود بمساعدات مالية وبالمساعدة على تأمين الحدود.“.

وردّاً على من اعتبر تدخله في أزمة حزب نداء تونس ”اختراقاً للدستور“، اعتبر السبسي أنّ أزمة حزب نداء تونس ”موضوع وطني“، وهو ما جعله يتدخّل لأنّه ”رأى أنّ من واجبه كرئيس ضامن للاستقرار والأمن في تونس أن يتدخل لاحتواء الأزمة.“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com