طالبان تحتجز جنوداً بعد هبوط مروحيتهم اضطرارياً بأفغانستان‎

طالبان تحتجز جنوداً بعد هبوط مروحيتهم اضطرارياً بأفغانستان‎

كابول – أفاد مسؤول أفغاني اليوم الأربعاء بأن ما لا يقل عن 18 جندياً، من بينهم أجنبيان اثنان، احتجزوا كرهائن لدى مسلحي طالبان بعد هبوط مروحية نقل اضطرارياً في منطقة تسيطر عليها طالبان شمالي أفغانستان.

من جهتها قالت وزارة الدفاع الأفغانية إن قوات الأمن أطلقت عملية اليوم الأربعاء لإنقاذ 18 شخصا أسرهم مقاتلو حركة طالبان بعد أن هبطت طائرتهم الهليكوبتر اضطراريا في منطقة تحت سيطرة الحركة المتشددة.

وذكرت الوزارة أن الطائرة الهليكوبتر من طراز ميج 17 والتي تملكها شركة أجنبية خاصة هبطت في إقليم فارياب الشمالي أمس الثلاثاء بعد أن تعرضت لمشكلة فنية.

وتابعت في بيان ”بعد ذلك هاجمها المسلحون ونتيجة لذلك قتل جنديان وأحد أفراد الطاقم… وتم أسر 18 شخصا.“

واستطردت ”بدأت قوات الأمن عملية لتحرير الأسرى.“

وحققت حركة طالبان التي تقاتل لطرد القوات الأجنبية وإسقاط الحكومة المدعومة من الولايات المتحدة مكاسب في العام المنصرم خارج معاقلها في جنوب وشرق البلاد وتقدمت الى مناطق بالشمال منها فارياب.

ولم تذكر الوزارة هوية الأسرى أو توضح ما إذا كانوا جنودا أم مدنيين أو ما إذا كان هناك أجانب بينهم. وقالت الشرطة أمس الثلاثاء إنه تم أسر 13 جنديا حكوميا.

وأشارت طالبان إلى أن خمسة أشخاص قتلوا وأنها أسرت 18 شخصا استطاعوا الخروج من الهليكوبتر المشتعلة ومعظمهم جنود.

وقال قاري يوسف أحمدي المتحدث باسم طالبان في بيان ”نقل الأسرى إلى مكان آمن وبدأ تحقيق.“

ولم يذكر المتحدث شيئا عن وجود أجانب بين الأسرى.

ولم يعلق مسؤول دفاع أمريكي طلب عدم نشر اسمه أمس الثلاثاء على الواقعة ذاتها ولكنه نفى مزاعم على تويتر بأن عسكريين أمريكيين أُسروا.

ولم تحدد الوزارة الشركة التي تشغل الطائرة الهليكوبتر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com