داعش يعدم 12 طالبًا جامعياً بالموصل بسبب مواقع التواصل‎

داعش يعدم 12 طالبًا جامعياً بالموصل بسبب مواقع التواصل‎

العراق-  قال العقيد أحمد الجبوري أحد ضباط شرطة نينوى شمالي العراق، إن تنظيم ”داعش“ أعدم، اليوم الأحد، 12 طالبًا جامعيًا من سكان الموصل(مركز محافظة نينوى) بتهمة إدارة صفحات مناهضة له على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضاف الجبوري، أن ”الضحايا كانوا ينتقدون التنظيم، وينشرون مقالات مناهضة له عبر صفحاتهم الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، وبعضهم كان يكتب بأسماء مستعارة، لكن التنظيم تمكن من اعتقالهم“؛ بحسب وكالة الأناضول.

وأشار إلى أن ”جثث الطلاب سلمت إلى الطب العدلي بالموصل، وهي مصابة بأعيرة نارية في منطقة الرأس“، دون ذكر المزيد من التفاصيل.

وفي سياق آخر، قائم مقام قضاء هيت بمحافظة الأنبار(غرب)، قال مهند الدليمي، إن طيران التحالف الدولي قصف، اليوم الاحد، جسرًا استراتيجيًا في هيت(70 كلم غرب الرمادي مركز الأنبار)، التي يسيطر عليها ”داعش“ منذ منتصف عام 2014، مبينًا أنه ”من الجسور الحديدية الضخمة المقامة على نهر الفرات“.

وأضاف الدليمي، أن القصف على الجسر أسفر عن مقتل 5 عناصر من التنظيم، وسقوط أجزاء من الجسر في النهر.

وتابع، أن طرق إمداد داعش بواسطة المركبات من جهة الفرات والصحراء إلى مركز مدينة هيت تم قطعها بالكامل بعد قصف الجسر.

ورغم خسارة ”داعش“ للكثير من المناطق، التي سيطر عليها العام الماضي في محافظات ديالى (شرق)، ونينوى وصلاح الدين (شمال)، لكنه ما يزال يسيطر على أغلب مدن ومناطق الأنبار منذ مطلع عام 2014.
وتعمل القوات العراقية وميليشيات موالية لها وقوات البيشمركة الكردية (جيش إقليم شمال العراق) على استعادة السيطرة على المناطق التي سيطر عليها ”داعش“، وذلك بدعم جوي من التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، الذي يشن غارات جوية على مواقع التنظيم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com