قوات هادي تجتاز ألغام الحوثيين وتدخل محافظة تعز

قوات هادي تجتاز ألغام الحوثيين وتدخل محافظة تعز

عدن- تمكنت المقاومة الشعبية والقوات الموالية للرئيس اليمني ”عبدربه منصور هادي“، ليل الجمعة / السبت، من اجتياز عقدة الألغام التي زرعها الحوثيون في طريق تقدمها من لحج ( جنوب )، والوصول إلى أول مناطق محافظة تعز (وسط) البلاد، بعد معارك استمرت 5 أيام .

وأكد قيادي في المقاومة الشعبية، طلب عدم الإفصاح عن هويته، اليوم، أن قوات الجيش التابع للحكومة الشرعية ومقاتلي المقاومة، حققوا تقدما نوعيا في المناطق الجغرافية التابعة لتعز.

وذكر المصدر، أن القوات الموالية لـ“هادي“، سيطرت على منطقة ”حاميم ”، وعدد من الجبال المطلة على مدينة ”الراهدة “ أولى المناطق الجغرافية التابعة لتعز، من الناحية الجنوبية .

وتابع قائلا ”تجاوز عقدة ألغام الحوثيين، والتي كبحت تقدم قوات الشرعية طيلة اليومين الماضيين، يعد إنجازاً كبيراً ، ونتوقع معركة فاصلة في مدينة الراهدة ( 40 كيلومتر جنوب تعز )، أو في الدمنة “ .

وانطلقت معركة تحرير محافظة تعز من قبضة الحوثيين وقوات الرئيس السابق، يوم الأحد الماضي، من 3 محاور ، واليومين الماضيين عاد الرئيس هادي الى عدن للإشراف على سير المعركة، وفقا لوكالة سبأ الرسمية .

ويرى القيادي في المقاومة، أن معركة تعز قد تطول ولن تُحسم في أيام ، نظرا لطبيعة المحافظة الجيلية التي سيستغلها الحوثيون في الانتشار وعمل كمائن لتعزيزات القوات القادمة من عدن ولحج، بحسب قوله.

وأفاد أن ”المعارك الفاصلة ستكون في الراهدة أو الدمنة ، وقبل مطار تعز الدولي ، الذي يتحصن فيه الحوثيون بكثافة خوفا من عمليات إنزال قوات جوية، وأيضا في منافذ المدينة الشرقية والشمالية “ .

 و طبقا لمصدر عسكري، فإن القوات الجنوبية التي وصلت إلى ضواحي مدينة ”الراهدة“، يقودها عسكريون جنوبيون من الصف الأول، على رأسهم  العميد ”علي ردمان الصبيحي“ ، أحد الضباط الذين قام نظام الرئيس السابق ”علي عبد الله صالح“ بتسريحهم من الخدمة، والعميد “ ثابت جواس“ ، الذي عينه هادي قائدا للقوات الخاصة بعدن .

وسبق تقدم المقاومة الشعبية الى مناطق ”الراهدة ”بتعز ، غطاء جوي كثيف من قبل مقاتلات التحالف العربي، والتي استهدفت آليات للحوثيين في الطريق الرابط بين تعز ولحج،  وفقا لمصدر أمني .

كما شن طيران التحالف ، طبقا للمصدر ، غارات على مواقع الحوثيين في الناحية الغربية لمدينة تعز ، المنفذ الثاني الذي تخطط المقاومة مسنودة بقوات بالتحالف، فك الحصار عنه، بتقدم ألوية عسكرية موالية لهادي من الوازعية و ذوباب .

وذكر المصدر، أن الغارات، استهدفت تجمعات للحوثيين في ”البرح“ و“وادي رين“ غربي تعز بعشرة صواريخ ، وتم تدمير عدد من الآليات ومخزنيين سلاح للحوثيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة