الجزائر.. استنفار أمني وتوقيف 3 عناصر منتمين لداعش

الجزائر.. استنفار أمني وتوقيف 3 عناصر منتمين لداعش

الجزائر- قال مصدر أمني جزائري، مساء أمس الجمعة، إن أجهزة الأمن الجزائرية أعلنت حالة الاستنفار القصوى بين عناصرها في المدن الكبرى ومناطق يتواجد بها أجانب وذلك منذ وقوع هجمات باريس التي تبناها تنظيم داعش.

وأكد المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته،  أن ”قيادة أجهزة الأمن الجزائرية أعلنت حالة الاستنفار القصوى، في مدن كبرى منها العاصمة و مواقع يعمل فيها أجانب، وشملت حالة الاستنفار كل عناصر قوات الأمن الداخلي (الشرطة) وهي تابعة لوزارة الداخلية، والدرك الوطني وهو قوة أمنية رديفة للجيش وتابعة لوزارة الدفاع“.

وتابع ”حالة الاستنفار جاءت بعد هجمات العاصمة الفرنسية باريس وهي متواصلة تحسبا لأي عمل إرهابي“.

وكشف المصدر ذاته أن ”أجهزة الأمن الجزائرية أوقفت في عمليتين أمنيتين يومي الأربعاء والخميس 3 أعضاء في خلية تابعة لتنظيم داعش ”.

وأضاف ”العملية الأولى وقعت في محافظة الأغواط ( 400 كلم جنوب العاصمة الجزائرية)، الأربعاء الماضي، حيث أوقف مشتبه فيه بالانتماء لخلية تعمل على تجنيد المقاتلين لصالح تنظيم داعش في ليبيا أثناء تنقله على متن سيارة“.

وتابع قائلا ”أما العملية الثانية فكانت في مدينة البويرة جنوب شرق العاصمة الجزائرية حيث أوقف (أول) أمس الخميس شخصان بشبهة انتمائهما لخلية ثانية تعمل على جمع الأموال وتحويلها لصالح جماعة جند الخلافة وهي فرع تنظيم داعش في الجزائر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com