منفذ ثان لهجمات باريس ما زال طليقا

منفذ ثان لهجمات باريس ما زال طليقا

باريس- قال مصدران قريبان من التحقيق إن السلطات الفرنسية تلاحق الآن مهاجما آخر على الأقل في إطلاق الرصاص في باريس الذي وقع يوم الجمعة الماضي بعد أن أظهر تسجيل فيديو التقطته كاميرات مراقبة ثلاثة رجال في سيارة استخدمت في الهجوم على مطاعم وحانات.

وقال مصدر قضائي ”كان يوجد ثلاثة رجال في سيارة سيات سوداء استخدمت في إطلاق النار على شرفات حانات ومطاعم.“

وهناك رجل من الذين كانوا يستقلون السيارة وهو صلاح عبد السلام تبحث عنه الشرطة بالفعل. وشقيقه إبراهيم الذي كان أيضا في السيارة فجر نفسه في مكان الهجوم. ولم تحدد الشرطة حتى الآن هوية الرجل الثالث الذي رصد في تسجيل الفيديو.

وقُتل سبعة مسلحين وانتحاريان في الهجمات التي أسفرت عن مقتل 129 شخصا على الأقل في المجمل في إطلاق الرصاص والتفجيرات الانتحارية في الحانات والمقاهي وفي تفجيرات انتحارية في استاد لكرة القدم ومذبحة شهدتها قاعة موسيقى باتاكلان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com